In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

آلاف الزوار توافدوا على خيمة جامعة قطر في درب الساعي | Qatar University

آلاف الزوار توافدوا على خيمة جامعة قطر في درب الساعي

2018-12-20 00:00:00.0
..رئيس الجامعة يتجول في الخيمة

شهدت خيمة جامعة قطر في درب الساعي إقبالا كبيرا خلال الاحتفالات باليوم الوطني، حيث أشاد الزوار بالأنشطة والفعاليات المقامة فيه، كما استقبلت عددا من كبار الزوار، ووقف وراء ذلك، مجموعة من المتطوعين من الطلبة وخريجي الجامعة، الذين عكسوا صورة إيجابية عن جامعة قطر، وهو مايعكس أيضا ثقافة التطوع التي تدعمها الجامعة بقوة من أجل صقل مواهب الطلاب وإكسابهم الشعور بالمسؤولية منذ وقت مبكر.

وعن أهمية مشاركة جامعة قطر في درب الساعي قال أ.ناصر العوامي مدير إدارة الاتصال والعلاقات العامة في جامعة قطر: بداية أتقدم بالتهنئة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وإلى الشعب القطري والمقيمين، بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا، وأسأل الله أن يديم البركة والأمن والخير على قطر العزيزة.

وأضاف العوامي : حقيقة هي ليست المرة الأولى التي نشارك فيها بفعاليات درب الساعي، لكنها المرة الأولى التي نشارك بخيمة مستقلة، واسعة، تجاوزت مساحتها 600 متر مربع، واستقبلت آلاف الزوار خلال فترة الاحتفالية، وذلك في جو ممتع مرح، وأنشطة متنوعة، حملت مضامين وطنية وثقافية وعلمية.

ومن جانبها قالت الريم النعيمي مسؤولة جناح جامعة قطر : كل عام وقطر بخير، وأسأل الله أن يوفق قادتنا، وأن يبارك في وطننا، ونمضي في طريقنا لتحقيق رؤيتنا الوطنية 2030، ويبقى علم قطر عاليا خفاقا في سماء الأمم.

وعن التجربة الجديدة التي خاضتها جامعة قطر هذا العام في درب الساعي، قالت الريم: لم تكن تجربة سهلة، بل كانت تحتاج إلى يقظة ومتابعة وإدارة نشطة وحازمة، حتى تخرج الفعاليات بالشكل المميز الذي شاهدتموه، لكنها بالتأكيد كانت تجربة رائعة ومبتكرة، لفتت الاهتمام في درب الساعي، وأشاد بها كل الزوار.

وتقدمت الريم النعيمي بالشكر إلى المسؤولين في الجامعة على دعمهم، وكذلك إلى الطلبة المتطوعين، الذين بذلوا جهدا كبيرا طوال أيام الفعالية، وساهموا في إنجاح الخيمة، في ظل إحساسهم بالمسؤولية، أولا تجاه المناسبة الوطنية، وثانيا تجاه جامعتهم، ولقد حققوا نجاحا مبهرا.

وقالت سارة المخيني إحدى متطوعات اللجنة الإعلامية الطلابية: سعيدة بتجربة التطوع، وهي تجربة جميلة جدا، وهي المرة الأولى التي أتطوع فيها في فعالية بجامعة قطر، وقد اخترت أن أقوم بالتصوير الفوتوغرافي لعشقي للتصوير، فأقوم بتصوير الأطفال وهم يعبرون عن سعادتهم عبر مشاركتهم وتفاعلهم في الأقسام المختلفة.

(تعليقات الزوار)

وفي كلمة لأحد زوار الجناح، قال المواطن عبد الواحد العنزي إن فعاليات جامعة قطر، هذا العام امتازت بالاختلاف والتنوع، معتبراً أن جناح جامعة قطرالأفضل من حيث التنظيم والترتيب، مؤكداً أن جامعة قطر استطاعت أن تدخل البهجة والسرور في نفوس الجميع، وأشار إلى أن البرامج والعروض المميزة، قد ساهمت بشكل كبير في تعزيز روح الانتماء والوطنية لدى الجميع سواء كان كبيراً أو صغيراً، مشيداً بالالعاب الترفيهية التي أقيمت للأطفال.

وبدورها قالت حنان العلي إنها حرصت على زيارة جناح جامعة قطر بصحبة أبنائها، وذلك للاستمتاع بالعروض والبرامج العلمية المتنوعة، والألعاب الترفيهية المميزة، فضلاً عن ممارسة الأطفال لبعض الألعاب التي تغرس في نفوسهم مهارات متعددة ومتجددة.

ومن جانبها، تقدمت أمل جمعة معلمة اللغة العربية، بالتهنئة إلى قطر، وقادتها، وشعبها، وكل من يقيم عليها، بمناسبة اليوم الوطني، وأكدت على أهمية المناسبة وما يصاحبها من احتفالات وفعاليات، يتفاعل معها كل أفراد العائلة.

وأضاف محمد علي النعسان: لقد استمتعت كثيرا مع عائلتي في فعاليات درب الساعي، وخاصة في خيمة جامعة قطر، وأيضا أطفالي أعجبهم الأقسام المتنوعة من ضمنها الليزر.

وتقدمت دنيا الشميري بالتهنئة إلى قطر وشعبها وكل من يقيم فيها، وأشارت إلى تنوع الأقسام في خيمة جامعة قطر، وأنها تساعد على تعزيز الوعي بالمعرفة، والارتقاء بالعلم، وذكرت بأن أكثر قسم جذب اهتمامها قسم الزراعة، لأن فكرته جميلة، وكان هناك إقبال كبير عليه.

(أقسام الخيمة)

وضمت خيمة الجامعة هذا العام فعاليات تعرض لأول مرة أمام الجمهور منها على سبيل المثال مختبر الجامعة، حيث اتاح المختبر فرصة للزوار لممارسة بعض التجارب الكيميائية واكتشاف أسرار الكيمياء وكيفية جعلها جزءا من الحياة اليومية، ومنطقة الأطفال وتدار بواسطة مركز البحوث (البيرق) في جامعة قطر حيث توفر بعض الألعاب الإلكترونية والورقية واليدوية الهادفة.

وضم قسم الإبداع نخبة من مبدعي الجامعة من موظفين وطلاب وهيئة تدريس اهتمت الجامعة بعرض مواهبهم ومشاركتهم بها ومنها الرسم والخط العربي وبعض الحرف اليدوية حيث تم إشراك الجمهور بها.

متاهة الليزر، وهي مفاجأة هذا العام للجمهور والزوار وغرفة الليزر هي لعبة فريدة تم تطويرها في كلية الهندسة تمتاز بروح المنافسة يجب على لاعبيها اجتياز خطوط الليزر دون لمسها للوصول إلى العلم بأقل عدد من الأخطاء.

غرفة الواقع المعزز بالتكنولوجيا وهي إحدى مشاركات كلية الهندسة، وكذلك المنطقة الرقمية، وفيها تتم مشاركة كلية الهندسة ببعض اختراعات الطلاب وهيئة التدريس من روبوتات وأجهزة رقمية.

وقدمت مزرعة الجامعة ومبادرة مروج، بعض الشتلات والبذور التي جلبت خصيصاً من مزرعتها لتقديمها لزوار درب الساعي، وذلك لنشر الوعي حول قضايا الزراعة والبيئة.

ملفات ذات صلة
  • ..ناصر العوامي برفقة زوار من الشقيقة عمان
  • ..الفنان فؤاد فخرو في ركن الإبداع
  • ...خيمة الجامعة وفرحة الأطفال
  • .. جانب من الفعاليات العلمية