In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر تختتم مسابقة تحدي الفضاء العالمي للاستدامة 2022 | Qatar University

كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر تختتم مسابقة تحدي الفضاء العالمي للاستدامة 2022

2022-11-21
جانب من الحلقة النقاشية

كرم فيه الطلبة الفائزين في المسابقة

نظمت كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر الحفل الختامي لمسابقة تحدي الفضاء العالمي للاستدامة 2022 بالتعاون مع شركائها العالميين منهم شركة Metavisionaries، ICE Cubes و Space Applications Services، International Space University و Blue Origin، ودعمت المسابقة محليًا كلٌ من زارة البيئة والتغير المناخي، وكهرماء(ترشيد)، والصالون الأزرق ، وشركة مايكروسوفت؛ ويأتي هذا الحفل لتكريم الطلبة الفائزين في مسابقة تحدي الفضاء للاستدامة 2022 الذين شاركوا من مختلف دول العالم في تعزيز قضية الاستدامة محليًا وعالميًا من خلال تطوير وبناء قدراتهم لتحقيق مستقبل مستدام على كوكبنا.

وحضر الحفل الختامي كلٌ من سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر والدكتور عمر الأنصاري، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والشيخ فيصل بن قاسم ال ثاني، رئيس مجلس الإدارة في رابطة رجال الأعمال القطريين والدكتورة الشيخة حصة بنت حمد ال ثاني، عميد كلية التربية، والدكتورة رنا صبح، عميد كلية الإدارة والاقتصاد، وأساتذة كلية الإدارة والاقتصاد بالإضافة إلى العديد من منتسبي جامعة قطر وأصحاب المصلحة.

وأثناء حفل التكريم عقدت حلقة نقاشية بعنوان الابتكار واقتصاد الفضاء أدارتها الدكتورة رنا صبح وقدمها كلٌ من السيد جيم قرين وجيم آدم والسيد ماركوس أنزنجروبن ؛ وسلطت الحلقة النقاشية الضوء على أهمية اقتصاد الفضاء.

وفي تصريح له، قال سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر: " كانت هذه المبادرة فرصة فريدة من نوعها أتاحت لجميع الطلاب فرصة التعرف على الفضاء وما يقدمه من حلول لمعالجة تحديات الاستدامة. فقد نجح الطلاب في إيجاد حلول ريادية مؤثرة من شأنها أن تساعد في حل مشاكل التلوث البيئي. كما أنني فخور جدًا بطلابنا الذين تنافسوا مع عدد كبير من الفرق من مختلف الدول وفازوا في مسار التغير المناخي وتأكد هذه المسابقة على مشاركة جامعة قطر في الجهود العالمية التي تهدف إلى تعزيز الاستدامة على الأرض".

وصرح الدكتور عمر الأنصاري، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية:" فوز فريق من جامعة قطر على عدد كبير من المشاركين من مختلف الدول والجامعات في مسار تغير المناخ، دليل على تميز طلابنا وجودة مخرجات التعليم في جامعة قطر."

من جانبها، صرحت الدكتورة رنا صبح، عميد كلية الإدارة والاقتصاد: " تتحمل كليات إدارة الأعمال مسؤولية قيادة المبادرات التي تساهم في تشكيل عقول قادة المستقبل الذين يتخذون قرارات مسؤولة وبناء المهارات والسمات التي سيحتاجها خريجو كليات إدارة الأعمال لخلق مستقبل مستدام للجميع".

وأضافت الدكتورة رنا: " المسابقة تهدف إلى إيجاد حلول اقتصادية وقابلة للتطوير من شأنها أن تساعد في تسريع الانتقال العالمي نحو إزالة الكربون. ولكن الأهم من ذلك، هو تمكين وتثقيف وإلهام الأجيال القادمة وإلقاء الضوء على أهمية الاستفادة من موارد الفضاء غير المحدودة في خلق عالم مستدام".

وأشارت د. صبح إلى أن كلية الإدارة والاقتصاد لن تتوقف هنا، فالمسابقة هي البداية؛ فسيتبع مسابقة تحدي الفضاء العالمي للاستدامة إنشاء مختبر ابتكار فضاء الأعمال من شأنه أن يسهم في إنشاء شركات ناشئة مستدامة.

وبدوره، قال السيد وسيم أحمد، المدير التنفيذي لشركة Metavisionaries:" ما يميز هذه المسابقة هو أن المشاركين أتيحت لهم الفرصة للاستفادة من الوصول إلى الفضاء والعلوم والتكنولوجيا للتوصل إلى حلول مبتكرة من شأنها تعزيز الاستدامة على الأرض، فهدفنا من هذا التحدي هو تمكين الطلاب وتعزيز المبادرات التعليمية التي تتيح الوصول إلى اقتصاد الفضاء الجديد والتقنيات الرائدة. لقد كان شرف لنا أن نكون جزءًا من هذه الرحلة، وأن نرى هؤلاء الشباب يبتكرون حلول للمشكلات التي نواجهها" .

وأشار السيد جيم آدم، أحد الحكام في المسابقة - نائب رئيس التكنولوجيا السابق لوكالة ناسا إلى أن مسابقة التحدي العالمي لاستدامة الفضاء، الذي استضافته جامعة قطر أحرز تقدمًا كبيرًا من خلال استكشاف الفضاء للعالم بأسره. فيجب أن تلهم جميع الأفكار التي تم إنشاؤها هنا الجميع من الطلاب إلى القادة لتعزيز الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي للعالم أجمع.

وفاز في المسابقة فريق من فلسطين عن مشاركتهم في مسار علوم الحياة والرعاية الصحية، أما في مجال الاستهلاك المستدام ومسار سلسلة التوريد فاز فيها فريق من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، وفاز من مسار التنمية المستدامة للغذاء والزراعة فريق من البرازيل، أما في مجال التنمية المستدامة للفن والموضة والطباعة3D فاز فيها فريق مكون من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والمملكة المتحدة وفلسطين. أما في مجال التغير المناخي فقد فاز فيها فريقين إحداهما من دولة قطر (جامعة قطر) والفريق الاخر من جمهورية مصر العربية.

أما الجائزة الكبرى فقد كانت نصيب الفريق الفلسطيني عن مشروعهم بعنوان "مراقبة الجسيمات الدقيقة" والذي يقدم حلًا مبتكرًا لتنقية الهواء.

والجدير بالذكر تأتي المسابقة في إطار الرؤية الجديدة لكلية الإدارة والاقتصاد التي تدعم ممارسات الأعمال المستدامة وتعزيز ثقافة الطلبة في العمل على إيجاد حلول لإدارة مواردنا بشكل أفضل سواء على المستوى المحلي أو العالمي حيث شارك في هذه المسابقة حوالي 1000 طالب وطالبة من 30 دولة مختلفة حول العالم وتأهل إلى النهائيات 18 مشروع بتقييم 20 محكم دولي ومحلي، حيث تم طرح عدد كبير من ورش عمل للطلبة المشاركين حول الفضاء والابتكار وريادة الأعمال والاستدامة، من خلاله تم توجيه هذه الفرق من قبل أشهر الخبراء عالميًا؛ في هاكثون دام مدة 48 ساعة.