In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

الهندسة والإدارة والاقتصاد في جامعة قطر تختتمان مسابقة الابتكار وريادة الأعمال | Qatar University

الهندسة والإدارة والاقتصاد في جامعة قطر تختتمان مسابقة الابتكار وريادة الأعمال

2019-11-27 00:00:00.0

برعاية البنك التجاري

اختتمت كلية الهندسة وكلية الإدارة والاقتصاد في جامعة قطر مسابقة الابتكار وريادة الأعمال السابعة والمطروحة للعام الأكاديمي 2019 تحت رعاية البنك التجاري، وجاءت المسابقة بهدف حث الطلبة على الإبداع في مجال ريادة الأعمال وطرح مشاريع واعدة لتكوين شركات صغيرة ووضع الخطط اللازمة لنجاحها، ومتابعة الاستمرار في تنفيذها تمهيدًا لتحويل هذه الأفكار والمبادرات إلى مشاريع وشركات طموحة تخدم المجتمع وتلبي احتياجات قطاع الأعمال، ومن ثم تدعيم الاقتصاد القطري بشركات متعددة الخدمات.

جاءت هذه المسابقة في عامها السابع رغبة من جامعة قطر لتمكين الطلاب من إطلاق مشاريع تجارية مثمرة، والتي من شانها تطوير القطاع الصناعي والاقتصادي في دولة قطر، وقدمت الفرق المشاركة ملخصًا حول طبيعة أعمالها أمام لجنة التحكيم، فيما تم اقامة جلسات تدريبية سبقت المناقشات النهائية للمشاريع.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور خالد كمال ناجي عميد كلية الهندسة: "تعتبر هذه المسابقة متماشية مع رؤية قطر 2030 فيما يخص التنمية الاقتصادية والتنمية البشرية، فالأفكار المبتكرة والريادة في الأعمال تطلق افاقًا جديدةً للعمل والانتاج وتحقق نموًا اقتصاديًا مضطردًا لأن الاعتماد المتكرر على الأفكار التقليدية يقود في النهاية إلى الركود".

وأضاف: "تأتي هذه المسابقة السنوية التي تشرف عليها كليتي الهندسة والإدارة والاقتصاد؛ لدعم الابتكار ورواد الأعمال في الجامعة وتوفير التدريب الذي يحتاجونه فهو أمر حتمي تتطلبه المشاريع الحديثة التي تعتمد على التنوع والابتكار والريادة، علمًا بأنه قد نُظِمت عددٌ من ورش العمل عن المسابقة في مباني كلية الهندسة وكلية الادارة والاقتصاد للبنين والبنات بهدف إعطاء الفرصة للمشاركين لمعرفة تفاصيل قواعد المسابقة ومراحلها، والتوقيتات الزمنية الخاصة بها، والبرامج التدريبية والجوائز".

وفي نهاية كلمته، شكر الدكتور ناجي جميع الطلبة المشاركين قائلًا: "أثبت الطلبة المشاركون قدراتهم، واندمجوا في فرق عمل ضمن خطط منهجية واضحة، تمهيدًا لإعدادهم لسوق العمل الذي يشهد تطورًا باهرًا، وافتتاح مشاريعهم الخاصة بهم، ودخول عالم المنافسة والتميز والابتكار".

وفي تعليقه أثنى الدكتور آدم فضل الله عميد كلية الادارة والاقتصاد على فكرة المسابقة وشدد على أهميتها قائلًا: "أثمِّن على المشاركة الواسعة التي شهدناها هذا العام في المسابقة، وقد لاحظنا أن هناك عددًا من المشاريع المتقدمة كانت ذات أفكار إبداعية وفريدة من نوعها ولها إضافة نوعية للمجتمع وغير مكررة، وأتمنى من جميع المتقدمين متابعة مشوارهم في ريادة الأعمال وتفعيل مشاريعهم لتنتشر في دولة قطر".

وأضاف: "ركَّزت المسابقة على تحفيز المواهب الطلابية وتشجيع الطلبة على التطوير والابتكار لكي يتمكنوا من القيام بالمبادرات ودخول قطاع الأعمال، بالإضافة إلى أهمية تنظيم مثل هذه النشاطات للمساهمة في خلق توعية الطلاب ونشر ثقافة ريادة الأعمال بينهم، ويتكلل ذلك مع جهود جامعة قطر في توجيه الطلاب نحو عالم الأعمال وإعداد خطط المشاريع، وما يلزمها من دراسات جدوى وتسويق وإدارة، وسوف يسهم ذلك في دعم جهود الدولة لتحقيق التنويع الاقتصادي في ظل استراتيجية التنمية الوطنية".

ومن الجدير بالذكر أنه قد شارك هذا العام 225 طالبًا وطالبة في المسابقة من شتى التخصصات في الجامعة من كلية الإدارة والاقتصاد، كلية الهندسة، كلية الشريعة، كلية القانون وكلية الآداب والعلوم.

وحسب قوانين المسابقة، فقد حضرت الفرق المشاركة الورش التدريبية، كما قامت بتقديم شروحات عن مشروعاتها بحدود 5 دقائق، بالإضافة لتقديم خطة عمل كاملة للمشروع، كما تعلم المشاركون المهارات والتقنيات اللازمة لإعداد عروض متميزة. وقامت لجنة التقييم بدراسة الخطط المقدمة على أساس الخدمة والمنتجات المقدمة وحاجة السوق لها وعلى طريقة طرح نموذج العمل التجاري، بالإضافة لطريقة عرض المشروع في خمسة دقائق.

وفاز في المسابقة لهذا العام المركز الأول فريق (فرصة) بابتكار أسواره تساعد في امتصاص الاهتزازات المرتبطة بمرض الباركنسن، ويتكوَّن الفريق من كُلٍ من الطلبة: محمد حفيظ وإسلام حامد ومعاذ يوسف، وأما في المركز الثاني فقد فاز فريق (تولفية) بابتكار خلطات أعشاب مبتكرة عن طريف الكبسولات والأكواب الجاهزة، وتكوَّن الفريق من كُلٍ من الطالبات: غرام عوض اليافعي ووسية أحمد السنديو وتسنيم يمان حسناوي وِإيمان محمد العباهي وخلود سالم العسكر، وكان المركز الثالث لفريقٍ ابتكر فكرة الطائرات بدون طيار لكشف تسريب التبريد من المباني، وتكوَّن الفريق من كُلٍ من الطالبات: هديل عبد وندى عبدو.

وستتمكن الفرق الفائزة من الحصول على مبالغ مادية مقدمة البنك التجاري وكليتي الإدارة والاقتصاد والهندسة في جامعة قطر إضافة إلى التوجيه والدعم والتدريب من مركز ريادة الأعمال؛ ليكونوا أكثر قدرة على إعداد خطط العمل، والتعرُّف على منافذ السوق والحصول على الدعم العملي والمادي اللازم للمشروع.