In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

كلية الهندسة في جامعة قطر تطلق مشروع ديجيتال قطر | Qatar University

كلية الهندسة في جامعة قطر تطلق مشروع ديجيتال قطر

2020-11-18
2 aerial photography using the remote drone

يعمل المشروع على توفير نموذج رقمي عالي الجودة لجامعة قطر ثلاثي الأبعاد

بدعم من دولفين للطاقة المحدودة

أعلنت كلية الهندسة في جامعة قطر عن تدشين مشروع ديجيتال قطر بمشاركة متخصصين من قطر وخبراء عالميين في مجال الرفع المساحي الثنائي الأبعاد باستخدام التصوير الجوي بواسطة الطائرات المسيرة عن بعد، وذلك لأهداف الرفع المساحي الجوي في جامعة قطر بدعم من شركة دولفين للطاقة المحدودة.

وفي كلمته في حفل الإعلان عن المشروع، قال الدكتور خالد كمال ناجي عميد كلية الهندسة والمشرف على المشروع: "يأتي المشروع للتعريف بآليات الرفع المساحي الجوي والاستثمار في التقنيات الحديثة من خلال استخدام الطائرات المسيرة عن بعد لالتقاط صور جوية عالية الجودة لجامعة قطر لأغراض الرفع المساحي الثلاثي الأبعاد".

وأضاف الدكتور خالد كمال ناجي: "يعمل المشروع على توفير نموذج رقمي عالي الجودة لجامعة قطر ثلاثي الأبعاد يسهل عملية صيانة المنشآت داخل الجامعة والربط فيما بينها وبين أنظمة إدارة المنشآت وتوفير خرائط ثلاثية الأبعاد لجميع منتسبي الكلية والطلاب وعدد كبير من التطبيقات المستقبلية".

وأضاف: "سيوفر النموذج الجديد لجامعة قطر تجربة "الواقع الافتراضي المعزز" والتي ستكون في متناول زوار موقع جامعة قطر حيث سيكون بإمكانهم التجول داخل مباني الجامعة واكتشاف جميع الخدمات التي تقدمها الجامعة. كما يدعم المشروع الحصول على أبعاد حقيقية للبنية التحتية بدقة تصل إلى 3-4 سم، وهو ما يعتبر رقمًا عالي الجودة في الرفع المساحي الجوي، علمًا بأنه سيتم استخدام نتائج الرفع المساحي الجوي لتحويل المنشآت المصورة إلى نماذج رقمية ثلاثية الأبعاد (أي مرقمنة)، مما يسهل استخدامها فيما بعد للربط مع أنظمة نمذجة المباني الهندسية أو ما يعرف بالبيم BIM، وهذا الربط والتحويل إلى نماذج ثلاثية الأبعاد يعد الخطوة الأولى الهامة نحو سياسة التحول الرقمي التي تتبعها دولة قطر والوصول إلى إنشاء مدن ذكية حيث لا بد في المستقبل من رفع كافة البنية التحتية بالدولة إلى نماذج رقمية لتسهيل عملية ربط هذه النماذج الثلاثية الأبعاد بأنظمة إدارة المباني والمنشآت وصيانتها".

وأضاف: "تم مؤخرًا تدريب مجموعة متخصصة من المهندسين والفنيين بكلية الهندسة على كيفية استخدام هذه التقنيات الحديثة من عدة أقسام علمية والإعلان عن مبادرة كلية الهندسة "ديجيتال قطر" أو رقمنة قطر والذي يعتبر مشروعا هاما للتحول الرقمي بجامعة قطر".

وبدوره، قال السيد حسن العمادي، المدير العام لشركة دولفين للطاقة في قطر: "يسرّنا دعم هذا المشروع الهام، إذ أننا نرى أن للاستثمار في التقنيات الحديثة قيمةً كبيرةً بالنسبة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والخبراء في الجامعة، فضلاً عن أنه يسهم أيضًا في توفير بنية تحتية رقمية من شأنها أن تدفع نحو تغيير ثقافي إيجابي. ولا شكّ أنّ التحوّل الرقمي أضحى الآن ضرورة استراتيجية مُلحة، ولذلك، فنحن نأمل أن توفر هذه المبادرة فرصاً لممارسة الابتكار التقني المعزّز وتنفيذ حلول أعمال رائدة بطريقة فعالة".

ملفات ذات صلة
  • جانب من طبيعة المشروع
  • تدشين مشروع ديجيتال قطر
  • كلمة الدكتور خالد كمال ناجي- عميد كلية الهندسة