In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

جامعة قطر تستضيف المؤتمر الدولي السنوي الخامس لتدريس اللغة الانجليزية عن بُعد | Qatar University

جامعة قطر تستضيف المؤتمر الدولي السنوي الخامس لتدريس اللغة الانجليزية عن بُعد

2020-11-12
كلمة رئيس جامعة قطر

تحت شعار تدريس اللغة الإنجليزية ومهارات القرن الحادي والعشرين

 سعادة الدكتور حسن الدرهم: يعكس شعار المؤتمر الواقع الحالي حيث يحتاج المتعلمون اليوم إلى هذه المهارات للاندماج بفعالية في سوق العمل العالمي

 د. ابراهيم الكعبي: يسرني أن يكون بيننا في هذا المؤتمر زملاء وزميلات من وزارة التعليم والتعليم العالي في دولة قطر على وجه الخصوص. حيث أننا سنواصل العمل معًا لتعزيز أفضل الممارسات في مجال تعليم وتعلم اللغة الإنجليزية

 د. حزام العوة: هذا المؤتمر يعتبر من أحد أهم وأكبر المؤتمرات الاكاديمية التي يتم عقدها في الجامعة على مستوى المنطقة وذلك تماشيًا مع استراتيجية قطر 2030

 د. محمد مناصرة: مؤتمر تدريس اللغة الإنجليزية في جامعة قطر يعتبر منصّة تنمية مهنية ذات مستوى أكاديمي مرموق لجميع خبراء تدريس اللغة الإنجليزية في الدولة والعالم

تحت شعار "تدريس اللغة الإنجليزية ومهارات القرن الحادي والعشرين" انطلقت صباح السبت، 7 نوفمبر 2020 في جامعة قطر، فعاليات مؤتمر جامعة قطر السنوي الدولي الخامس لتدريس اللغة الانجليزية. هدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على المهارات المتقدمة في التعليم والتي يحقق تطبيقها الأمثل؛ تمكين الطلبة من تطوير مهاراتهم وحصولهم على المعرفة التي تسهم في النهضة التي تشهدها قطر، وحضر فعاليات المؤتمر أكثر من 8000 من أصحاب الاختصاص ومن المهتمين في تعليم اللغة الانجليزية في دولة قطر وخارجها.

ناقش هذا المؤتمر على مدى يومين طرق تدريس اللغة الإنجليزية ومهارات القرن الحادي والعشرين التي يسعى التربويين لترسيخها في المناهج الدراسية لتمكين الطلبة من تحقيق التحصيل المعرفي المطلوب لتعزيز مشاركاتهم في دعم مسيرة التطور والبناء في المجتمع. كما تم تسليط الضوء على أهمية التطوير المهني للأكاديميين المختصين في تعليم اللغة الإنجليزية حضر الافتتاح عدد من المسؤولين وعدد كبير من الخبراء وأعضاء هيئة التدريس في جامعة قطر ووزارة التعليم والتعليم العالي ومختلف الجهات الاكاديمية بالدولة والعالم.

وقد افتتح سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر المؤتمر بكلمة رحَّب فيها بالمتحدثين والحاضرين، وقال في كلمة لهُ: "نحن اليوم فخورون جدًا باستضافة النسخة الخامسة من هذا المؤتمر الدولي عبر الإنترنت، والذي يجمع لفيفًا من المعلمين والتربويين وخبراء اللغة في مجال تدريس اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها. ويعكس عنوان الواقع الحالي حيث يحتاج المتعلمون اليوم إلى هذه المهارات للاندماج بفعالية في سوق العمل العالمي". وأضاف: "تماشيًا مع الواقع الحالي، ارتأينا أن نعقد مؤتمرًا عبر تقنية الاتصال المرئي هذا العام لأن الوباء العالمي حال دون الاجتماع معًا في الدوحة كما تعودنا في الأعوام الأربعة الماضية. ويحدوني الأمل أن نتمكَّن من اللقاء بكم وجها لوجه في القريب العاجل. ويتوجب علينا جميعًا ألا ندع هذا الوباء يؤثر على جهودنا نحو تطوير مهارات القرن الحادي والعشرين في التعليم، لأننا نؤمن أن في ثنايا كل تحد تأتي الفرص. وان إحدى مزايا عقد المؤتمر افتراضيًا تتمثل في القدرة على الوصول إلى جمهور عالمي أوسع بكثير من قبل، حيث حظينا بمشاركات من أكثر من 40 دولة وهذا تطور إيجابي بحد ذاته. لذلك أرى أنه من المهم أن نمضي في هذا التقليد وأن نستضيف مؤتمرات أكبر في المستقبل".

وقال الدكتور إبراهيم الكعبي، عميد الدراسات العامة بجامعة قطر: "إن المؤتمر الذي نحن بصدده هو أول مؤتمر دولي افتراضي يستضيفه البرنامج التأسيسي في جامعة قطر. ونحن إذ نرحب بالجميع يسرني أن يكون بيننا في هذا المؤتمر زملاء وزميلات من وزارة التعليم والتعليم العالي في دولة قطر على وجه الخصوص. حيث أننا سنواصل العمل معًا لتعزيز أفضل الممارسات في مجال تعليم وتعلم اللغة الإنجليزية". وأضاف: "نؤمن بقوة بالدور الحيوي الذي يلعبه التطوير المهني المستمر. ولذلك، فعلى الرغم من الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كوفيد –19 على مستوى العالم، نأمل أن توفر استضافة هذا المؤتمر الدولي الافتراضي لأعضاء هيئة التدريس في جامعة قطر فرصة للتواصل مع زملائهم العاملين في هذا المجال من داخل وخارج الدولة".

وبدوره، قال الدكتور حزام العوة رئيس المؤتمر الدولي الخامس لتعليم اللغة الإنجليزية ومدير البرنامج التأسيسي بجامعة قطر: "إن هذا المؤتمر يعتبر من أحد أهم وأكبر المؤتمرات الاكاديمية التي يتم عقدها في الجامعة على مستوى المنطقة وذلك تماشيًا مع استراتيجية قطر 2030. وقد وفر هذا المؤتمر فرصة لاستعراض ومناقشة المهارات الاكاديمية والتربوية الحديثة في قطاع التعليم والتي بدورها تساهم في التطوير الفعّال لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والارتقاء بإمكاناتهم لمستوى عالي والذي من شأنه أن يعزز من جودة الخدمات المقدمة في مؤسساتنا التعليمية".

وأشار د. العوة، إلى دور وزارة التعلم والتعليم العالي بالدولة ممثلةً في مركز التدريب والتطوير المهني في تحقيقه للشراكة التدريبية الفاعلة في هذا المؤتمر بنسخته الخامسة والتي أسهمت بشكل كبير في إعطاء فرصة تطوير مهنية كبيرة لمعلمي المدراس، وذلك بالتنسيق مع اللجنة الأكاديمية للمؤتمر بالبرنامج التأسيسي والاتفاق على احتساب جلسات المؤتمر ضمن الخطة المهنية التدريبية لهذا العام لمنسقي ومدرسي وزارة التعليم والتعليم العالي، حيث أتاح المؤتمر الفرصة لعدد كبير منهم للاطلاع على مستجدات المهارات التعليمية المطلوب تطويرها وتطبيقها في التعليم والمشاركة الفاعلة في الجلسات النقاشية.

من جانبه قال رئيس قسم اللغة الإنجليزية بالبرنامج التأسيسي، الدكتور محمد مناصرة: "إن مؤتمر تدريس اللغة الإنجليزية في جامعة قطر يعتبر منصّة تنمية مهنية ذات مستوى أكاديمي مرموق لجميع خبراء تدريس اللغة الإنجليزية في الدولة والعالم وتتيح هذه المنصّة تبادل الخبرات التربوية في التدريس وتقوي شبكات التعاون المهنية والتربوية مع الشركاء الدائمين لجامعة قطر كما وتوفر فرص لزيادة الشراكات داخليًا وخارجيًا".

وقد ألقى محاضرة الجلسة الرئيسية العامة للمؤتمر أستاذ اللسانيات واللغويات الفخري بجامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية الأستاذ الدكتور ستفن كراشن المؤلف المرموق في مجال اللسانيات واللغويات والحاصل على جوائز أكاديمية متميزة ولديه أكثر من 486 منشورًا من الأوراق البحثية المتخصصة والكتب التي ساهمت في مجالات اكتساب اللغة الثانية.

وتضمن مؤتمر جامعة قطر الدولي السنوي الخامس لتدريس اللغة الانجليزية المؤتمر 85 جلسة نقاشية وورشة عمل تدريبية متنوعة تناولت مواضيع: الذكاء العاطفي والتعلم الاجتماعي والتفكير الناقد والابتكار في مجال تدرس اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها والتعلم الذاتي والأفكار العملية في التعليم الإلكتروني والتعلم من خلال المشاريع العملية ومهارات الإدارة التربوية في الصفوف الافتراضية والتقييم والاختبارات الإلكترونية، كما شمل المؤتمر حلقات نقاشية ركزت على تطوير مهارات مدرسي اللغة في قطر من حيث البحث والتعلُّم والتعليم.

ملفات ذات صلة
  • جانب من الفعالية