In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

كلية الصيدلة بجامعة قطر تستضيف المنتدى السنوي التاسع لطلبتها | Qatar University

كلية الصيدلة بجامعة قطر تستضيف المنتدى السنوي التاسع لطلبتها

2019-05-06
9th Annual Pharmacy Student Forum

عقدت كلية الصيدلة بجامعة قطر مؤخرًا المنتدى السنوي التاسع لطلبة الصيدلة، الذي يهدف إلى جمع طلبة وخريجي كلية الصيدلة لتبادل انجازاتهم واهتماماتهم البحثية، وقد تضمن برنامج الحفل خمسة عروض تقديمية شفوية و34 عرضًا تقديميًا للملصقات، قام بتقديمها عددٌ من طلبة البكالوريوس الدراسات العليا وخريجي كلية الصيدلة. وقد قام الطلبة بمناقشة قضايا متعلقة بمجالات العلوم الصيدلانية، علم الأدوية، الصيدلة السريرية، والممارسة الصيدلانية، والتعليم الصيدلاني، كما تضمن البرنامج مناظرة بين طالبات الصيدلة، أدارها الدكتور داوود البدرية، أستاذ مشارك في كلية الصيدلة، حول موضوع (ما إذا كان يفترض أن يتم تغطية المدخنين لعلاج الأمراض المتعلقة بالتدخين تحت خدمة التأمين الوطني في قطر).

كما قامت مساعدة التدريس مريم الجعم بإدارة مسابقة بعنوان "عِش كمريض"، وفي هذه المسابقة كان على خمسة متسابقين، تم اختيارهم؛ ليقوموا بعيش حياة مريض سكري من النوع الثاني الغير منضبط لمدة عشرة أيام، حيث يقوموا بكتابة تأملات يومية وعرض تجربتهم خلال ثلاثة دقائق أمام لجنة التحكيم في المنتدى. وقد تمثلت التحديات التي واجهت الطلبة في الالتزام بالدواء، وزيارة الطبيب، والتغيرات التي طرأت على نظامهم الغذائي ونمط حياتهم.

وقد ألقى الدكتور أيمن إربد، مدير تخطيط وتطوير البحوث في مكتب نائب الرئيس للبحوث والدراسات العليا بجامعة قطر كلمة تناولت مسألة إذا كان البحث العلمي في المرحلة الجامعية ترفًا أم ضرورة، كما تحدث عن دور البحوث الجامعية في إعداد الطلبة لسوق العمل، كما أبرز كيف تقوم جامعة قطر بترويج أبحاث الطلبة في المرحلة الجامعية، وهنّأ كلية الصيدلة على منهجها القوي القائم على التركيز على البحث العلمي.

وقد تم توزيع ثمانية جوائز في هذا المنتدى، وذلك على النحو التالي: الفائزات في المناظرة، ديالا مصطفى (طالبة صيدلة في السنة الأولى)، اقرأ قريشي (طالبة صيدلة في السنة الرابعة)، ومريم مصطفى (طالبة صيدلة في السنة الأولى). الفائزات في العروض التقديمية الشفوية، سارة ذياب (طالبة صيدلة في السنة الثالثة) عن فئة البكالوريوس، والطالبة عائشة عثمان (طالبة ماجستير الصيدلة) عن فئة الدراسات العليا. كما فازت الطالبة سارة ذياب كذلك في مسابقة (عش كمريض). أما الفائزات في مسابقة عرض الملصقات كنّ، الطالبات في السنة الثالثة سمية قريش وسارة كوميش، والطالبة في السنة الرابعة ماريا بن خضرة، وطالبة الماجستير سوسن المقداد عن فئة الدراسات العليا، وعن فئة الخريجين، دينا أبو شنب وهي تعمل كصيدلانية سريرية في مركز معلومات الدواء في مؤسسة حمد الطبية.

من جانبه، قال الدكتور محمد دياب عميد كلية الصيدلة: "تفتخر كلية الصيدلة بعقد المنتدى السنوي التاسع لطلبة الصيدلة، الذي يعد فرصة رائعة للطلبة للتعلم والاختلاط ومشاركة نتائج أبحاثهم، يُعد البحث أداة فعالة لبناء المعرفة وتسهيل التعلم، من هذا المنطلق، يركز منهاج كلية الصيدلة بشدة على البحث والتطوير توافقاً مع رؤية قطر الوطنية".

وتعقيبا على الحدث، قال الدكتور أيمن إربد:" لقد تفاجأت بجودة النقاش ومستوى أداء الطلبة جنبًا إلى جنب مع الأجواء الودودة السائدة. إن البحث العلمي يساعد الطلبة على تطوير المهارات الأساسية مثل حل المشكلات، والتفكير النقدي، والعمل الجماعي، والتواصل الفعال، الذي تحتاجه جميع القطاعات. كما يتعرف الطالب على الطرق العلمية، وتحليل البيانات، والمهارات التقنية، الأمر الذي يجعلهم منافسين أكفاء في سوق العمل".

وبدورها قالت الدكتورة آلاء العويسي العميد المساعد لشؤون الطلاب في كلية الصيدلة: "يعد المنتدى السنوي لكلية الصيدلة منصة رائعة لجمع طلبة وأعضاء هيئة التدريس والخريجين، لمشاركة ومناقشة أنشطة البحث الخاصة بهم والاحتفال بإنجازاتهم البحثية. وقد سلط المنتدى الضوء على الجودة المتميزة للبحث العلمي الذي أجراه طلبة كلية الصيدلة، وذلك تحت إشراف عدد من أعضاء هيئة التدريس المتميزين لدينا. لقد أعجبني كذلك مستوى الجودة العالية للعروض التقديمية التي قام طلابنا بتقديمها سواء في المناظرة أو في المسابقة التي شارك فيها طلاب كلية الصيدلة من جميع السنوات الدراسية، الأمر الذي برهن على جودة طلابنا وقوة برنامجنا".

وعلقت الطالبة سارة ذياب- في السنة الثالثة ورئيسة جمعية طلبة الصيدلة في قطر- قائلة: "كان حضور المنتدى تجربة رائعة. حيث يعد منصة ممتازة لعرض مهاراتنا كطلاب وصيادلة مستقبليين في مجالات المناظرات، التواصل، البحث العلمي والتفكير النقدي، والابتكار والإبداع. كما التقينا مع الخريجين لنتعلم من تجربتهم. كما كان هناك عدد من المسابقات الأخرى للسماح للطلاب للمشاركة في مواجهة التحديات المختلفة. أتمنى حقًا أن يتكرر هذا المنتدى بشكل سنوي، حتى بعد التخرج، أنا متأكدة إنني سأكون جدا سعيدة بحضور ذلك سنوياً".

من جهتها، عقلت الطالبة في السنة الرابعة، رضوى الأنصاري، قائلة: "إن كلية الصيدلة بجامعة قطر فريدة من نوعها، حيث إنها تتيح للطلاب الجامعيين إجراء البحوث وتساعدهم على اكتشاف اهتماماتهم البحثية. دار موضوع بحثي حول الأدوار الفعالة التي يلعبها الصيدلاني في الدول العربية وكيف يحسن دورنا كصيادلة في تحسين النتائج للمرضى والمؤسسات على حد سواء. أتمنى أن أرفع من شأن تخصصي وأقدم للعالم الأدوار المختلفة التي يمكننا تقديمها في نظام الرعاية الصحية ومدى التأثير الايجابي الذي نوفره للعالم".

أما الطالبة اقرأ قريشي علقت قائلة: "يعد المنتدى السنوي لكلية الصيدلة مناسبة هامة لجيل الصيادلة المستقبليين ومنصة رائعة للجميع في كلية الصيدلة. إن المنتدى يعد منصة تفاعلية لا يتم فيها تبادل الأفكار فحسب، بل نقوم من خلاله بالتعلم من بعضنا البعض. أنا فخورة جداً بنفسي وبأعضاء مجموعتي لحصولنا على الجائزة وذلك نتيجة لعملنا الجاد سوية. وأنا أقدر كثيراً ما تبذله كلية الصيدلة من جهود حتى جعلت من هذا المنتدى حدثا محفوراً في أذهاننا وتجربة لا تنسى لجميع المشاركين، ولتهيئتنا لنكون صيادلة فريدين وأعضاءً قيمين في الفريق الصحي".

أما رندة العكا –خريجة كلية الصيدلة- علقت قائلة: "لقد كان من دواعي سروري الانضمام لفريق التحكيم في مسابقة (عش كمريض) في المنتدى السنوي التاسع لطلبة الصيدلة، حيث تعد هذه السنة الأولى للقيام فيها بهذه المسابقة. لقد انبهرت بالمستوى التنافسي بين المتسابقين. لقد تم تقييم الطلبة وفقاُ لمعايير متعددة، والتي شملت الإبداع، والتواصل، والمحتوى، والرد على الاسئلة. تعد هذه المسابقة فرصة ممتازة للطلبة للنظر في التحديات التي واجهتهم كمرضى مزمنين. برأيي، خاصة في ضوء الأداء المتميز للطلبة أن يستمروا بتقديم أنشطة مبتكرة تفاعلية ينخرط فيها الطلبة بشكل دائم".

ملفات ذات صلة
  • جانب من شرح الملصقات العلمية للأبحاث
  • كلمة الدكتور أيمن إربد
  • شرح بوسترات الطالبات
  • كلمة الدكتور محمد دياب