In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

كلية الصيدلة بجامعة قطر تنظم الحفل السنوي الرابع عشر لارتداء المعاطف البيضاء عبر المنصات الافتراضية | Qatar University

كلية الصيدلة بجامعة قطر تنظم الحفل السنوي الرابع عشر لارتداء المعاطف البيضاء عبر المنصات الافتراضية

2020-10-11
جانب من الفعالية المنظمة عن بُعد

شهد طلاب السنة الأولى في كلية الصيدلة بجامعة قطر علامة بارزة في تعليمهم وتدريبهم من خلال الحفل السنوي لارتداء المعاطف البيضاء الرابع عشر، الذي تم تنظيمه في الثامن من أكتوبر 2020حيث ألقت 35 طالبة القسم الصيدلي، وارتدوا معاطفهم البيضاء في حفل عبر منصة افتراضية ممزوج بين مقاطع الفيديو المسجلة مسبقًا والعروض التقديمية الحية. وأكد الطلاب بدعم قيم النزاهة والسلوك الأخلاقي في ممارسة مهنة الصيدلة، وأقيم الحفل مع بث مباشر على قناة يوتيوب.

بدأ الحدث بكلمة افتتاحية من مساعد العميد لشؤون الطلاب الدكتورة اّلاء العويسي، تلتها كلمات ترحيبة من سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، وسعادة السفير الكندي في قطر السيدة ستيفاني ماكولوم، ورئيس جامعة قطر الدكتور حسن راشد الدرهم، ونائب رئيس جامعة قطر للعلوم الطبية والصحية الدكتور إيغون توفت، وعميد كلية الصيدلة بجامعة قطر د. محمد دياب الذي قدم عرضاً عن إنجازات الكلية خلال العام الدراسي السابق.

ورحب سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بطلاب السنة الأولى، وأشاد بالطلاب المتميزين على إنجازاتهم. كما أكد على أهمية هذه المهنة وكيف أن جميع المتخصصين في الرعاية الصحية ضموا جهودهم مؤخرًا وكانوا في الخطوط الأمامية في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد-19) مدعومًا بالجهود الهائلة لمؤسسة حمد الطبية للسيطرة على انتشار الفيروس في قطر تحت التوجيه الحكيم لحكومة قطر.

وخاطب الدكتور حسن الدرهم الطلاب في هذا الحدث قائلاً: "إنه لشرف عظيم أن أكون قادرًا على مشاهدة حفل ارتداء المعاطف البيضاء السنوي، وهو تقليد مهم لطلابنا ويرمز إلى ما أنجزوه وما سوف ينجزون في مستقبلهم المشرق. لا يوجد وقت أفضل لإظهار احترامنا للطلاب الذين يدخلون المجالات الصحية أكثر من الوقت الحالي - أثناء تفشي وباء عالمي - والذي سلط الضوء على الحاجة إلى مهنيين مؤهلين في مجال الرعاية الصحية. لقد أوضح لنا هذا الوباء الحاجة الملحة لإعادة تشكيل أولوياتنا في المجالات الطبية. طلابنا في وضع محفوف بالمخاطر ولكنه شيق لتمهيد الطريق لتحويل البحث والممارسات التعاونية والابتكارات لتلبية احتياجات العالم المتطور".

"نحن اليوم نقدر هؤلاء الطلاب وهم يدخلون في برنامج صارم ولكنه مشرف سيتحملون فيه مسؤولية مساعدة ورعاية الآخرين. ينضمون إلى مجتمع من المتخصصين في الرعاية الصحية مكرسين للخدمة وتطوير المعرفة الطبية. أخيرًا، تلتزم جامعة قطر بتزويد مجتمعنا بمستوى عالٍ من الخريجين الذين يمكنهم التأثير ايجابيا على مجتمعاتهم في الأوقات الحرجة ".

كما علق الدكتور إيغون توفت: "لقد تم الوصول إلى نقطة هامة بالنسبة للدفعة القادمة من طلاب الصيدلة. يتمتع خريجو كلية الصيدلة بسمعة عالمية بكونهم مناصرين للتطوير والتغير الإيجابي في مهنة الصيدلة “. كما نصح الطلاب بما يلي: “ابقوا مخلصين ومركزين لبذل قصارى جهدهم في دراستكم وستصلون لهدفكم في هذه الكلية".

خاطب عميد الكلية الدكتور محمد دياب الطلاب الجدد قائلاً: "ارتداء المعاطف البيضاء هو تقليد سنوي في كلية الصيدلة، حيث يرحب بالطلاب الصيادلة الجدد في برنامجنا، ويساعد في إعدادهم للمسؤوليات والامتيازات التي تنتظرهم. يمثل القسم الذي نلقيه مع الطلاب مسؤوليتهم الأولى كصيادلة ملتزمون بتحسين رعاية المرضى. تتمثل رؤيتنا في تخريج طلاب قادرين على النهوض بالرعاية الصحية في قطر والعالم من خلال التميز والابتكار في تعليم الصيدلة والبحوث والخدمة. بسبب جائحة فيروس كورونا، لم نتمكن من إعداد حدث فعلي ولكننا كنا حريصين جدًا على استمرار هذا التقليد. شكرًا جزيلاً لكل من عمل وتعاون من أجل حدث ناجح ".

ألقى الدكتور بيتر جويسون الكلمة الرئيسية التي ناقش فيها أهمية حفل ارتداء المعاطف البيضاء الذي يعترف بانتقال الطلاب الشباب إلى متخصصين في الرعاية الصحية تحت التدريب، وإنجازات الكلية في السنوات الأخيرة وأهمية الصيادلة في مواجهة جائحة فيروس كورونا. وعلق الدكتور بيتر قائلاً: "إنه لشرف عظيم لي أن أشارك في حفل ارتداء المعاطف البيضاء السنوي لهذا العام. يعد هذا الحدث تقليدًا رائعًا للاحتفال ببداية رحلة الطالب نحو أن يصبح محترفًا ذا قيمة عالية في مجال الرعاية الصحية. إن استضافة هذا الحدث لمدة 14 عامًا متتالية، على الرغم من العقبات مثل الوباء الحالي، هو دليل على التزام الكلية بتوفير تجربة عالية الجودة لطلابها. أوجه تهنئة لدفعة 2024 ولأسرهم وللكلية على جعل هذه الرحلة الاستكشافية والنمو الشخصي ممكنة. يوم فخور للجامعة ويوم فخور للبلد ".

وقالت الدكتورة اّلاء العويسي: "يعتبر حفل ارتداء المعاطف البيضاء السنوي علامة فارقة لطلاب السنة الأولى، حيث يمثل انضمامهم الرسمي إلى البرنامج وبداية رحلتهم في الكلية. إن ارتداء المعاطف البيضاء وتأدية "قسم الصيدلي" يظهر التزام طلاب الصيدلة بالنزاهة والصدق والاحتراف وخدمة الآخرين. أنا على يقين من أن في رحلتهم معنا سيكونون طلابًا متميزين وخريجين رائدين في مجال الصيدلة ".

كما قالت طالبة السنة الأولى ريناد خالد اليافعي: "بدعم ومساعدة من عائلاتنا والكلية، نحن هنا اليوم لتوثيق أولى خطواتنا في كلية الصيدلة. نحن ندرك الدور الذي لعبه خريجو كلية الصيدلة حتى الآن، خاصة في مواجهة جائحة فيروس كورونا، ويذكرنا بواجبنا الإنساني وهدفنا الأول هو حياة الإنسان. قطر تستحق خير شعبها ولكل منا هنا أهمية كبيرة في بناء مستقبل واعد لوطننا وجعل قطر من بين الدول الأكثر تقدمًا ".

خلال الفعالية، تم الإعلان عن الفائزين بجوائز ابن سينا السنوية للطلاب المتفوقين لكل سنة جامعية والدراسات العليا: طالبة برنامج دكتور صيدلي سارة الدالي، طالبة الماجستير سرور العيدودي، طالبة السنة الرابعة منة الله ريان، طالبة السنة الثالثة ربى سليمان وطالبة السنة الثانية إميليث سيربيتو. واختتم الحفل بفيديو من دفعة 2024 يشاركونهم فرحتهم بالقبول في كلية الصيدلة وما يعنيه التحاقهم بمهنة الصيدلة.