In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

الدكتورة هيا العطية استعدادات مكثفة قبل الامتحانات النهائية لقطاع النجاح الطلابي والتطوير | Qatar University

الدكتورة هيا العطية استعدادات مكثفة قبل الامتحانات النهائية لقطاع النجاح الطلابي والتطوير

2020-11-17
  • 4 مراكز تقدم خدماتها للطلبة خلال فترة الامتحانات

 

  • الاستعدادات للامتحانات النهائية تسير بشكل متكامل بما يضمن سلامة الطلبة في ظل ظروف جائحة كورونا (كوفيد-19).
  • إجراءات احترازية مشددة لحماية الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالوباء
  • 500 طالب وطالبة يستفيدون من خدمات مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة

كشفت الدكتورة هيا العطية "مساعد نائب الرئيس للنجاح الطلابي والتطوير" في جامعة قطر عن خطة الاستعدادات للامتحانات النهائية عبر حزمة من الخدمات تقدمها المراكز التابعة للنجاح الطلابي والتطوير وهي: مركز الارشاد الطلابي، ومركز دعم تعلم الطلاب، ومركز الاستشارات الطلابية، ومركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت الدكتورة هيا العطية، عبر حوارها إن المراكز تقدم العديد من البرامج والخدمات المجانية، وذلك عبر فريق مكون من مدرسين وخبراء يعملون بالتعاون مع كليات الجامعة بهدف مساعدة الطلبة على تحقيق التميز الأكاديمي طوال فترة الامتحانات.

وتالياً إلى نص الحوار.

ما هي استعدادات قطاع النجاح الطلابي والتطوير للامتحانات النهائية؟

الاستعدادات للامتحانات النهائية تسير بشكل متكامل بما يضمن سلامة الطلبة في ظل ظروف الجائحة، وتعتبر الامتحانات عملية تتداخل فيها مجموعة من العوامل التي تؤثر على الطالب في هذه الفترة منها الحالة الاكاديمية والمواد المسجلة وطبيعتها والمعدل التراكمي وكذلك عامل الحالة النفسية للطالب بالإضافة الى توفير الدعم المناسب في الامتحانات للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة.

إذا ما هي خطة قطاع النجاح الطلابي لهذه الفترة المهمة من العام الأكاديمي؟

تبنت مراكز النجاح الطلابي مقاربة شاملة بناء على العوامل التي تم ذكرها سلفاً، والتي تبدأ مع مركز الارشاد الأكاديمي والذي يتابع تفاصيل الحياة الاكاديمية الفردية للطالب ووضعه الأكاديمي ومعدله التراكمي وعلاقتهم بخطة التخصص والتخرج، ويقوم المركز بالإجراءات الفورية بتحويل الطلبة حسب الحاجة الى المراكز الأخرى لضمان تلقي الدعم المناسب قبل فترة الامتحانات. ويقوم مركز دعم التعلم في تناول الجانب الخاص في توفير الورش الخاصة بالاستعداد للامتحانات والمراجعات للمقررات الدراسية. ومن جانب آخر فالعامل النفسي يكاد يكون محور الأداء في الامتحانات فالقلق الذي يصاحب الامتحانات قد يؤدي الى أداء سيئ في الامتحانات قد لا يعكس بالضرورة مستوى الطالب الفعلي من هنا جاء دور مركز الاستشارات الطلابية لتوفير الدعم النفسي للطالب لتجاوز المعيقات النفسية التي تواجهه، سواء في ضغوطات العبء الأكاديمي أو القلق الذي يصاحب هذه الفترة. بنفس الوقت يتأكد مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة من توفير الدعم المناسب لكل طالب من الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في الامتحانات بناء على تقريره الطبي ورسالة المساندة الاكاديمية وإمكانيات الوصول الرقمي.

ما هي أبرز استعدادات مركز الارشاد الأكاديمي للامتحانات؟

يعمل مركز الارشاد الأكاديمي على مدار الحياة الجامعية للطالب لضمان استمراره في الجامعة وتقدمه لتحقيق النجاح والتخرج. من هنا شارك مركز الإرشاد الأكاديمي في وضع خطة تستهدف توعية الطلاب بأهمية الاستعداد المبكر للامتحانات النهائية، ويحرص المركز على تزويد الطلاب بالمعلومات والتوجيهات اللازمة للتواصل مع المراكز الأخرى والاستفادة من الخدمات التي يقدمونها بما يتناسب مع احتياجاتهم، مما يمكنهم من تجاوز التحديات والاستفادة من هذه الفرص للتعلم والتطوير والاستمرارية واكتساب المهارات وتطوير القدرات، و وتتزامن جهود مركز الارشاد الأكاديمي مع باقي مراكز دعم التعلم والخدمات الطلابية وذلك عبر توجيه وإرشاد الطلاب للطرق المثلى لتحقيق الاستفادة من هذه الخدمات. يتم ذلك من خلال الجلسات الارشادية الفردية والجماعية عبر منصات التواصل الالكتروني وأيضاً من خلال حسابات مكاتب الارشاد الأكاديمي المتنوعة على منصات التواصل الاجتماعي، والبريد الالكتروني.

ويمكننا القول بأن الارشاد الأكاديمي يعمل وفق معايير الجودة الشاملة للخدمات المقدمة للطلاب في فترة الامتحانات والتي تنتهجها مراكز النجاح الطلابي والتطوير، حتى يضمن تنمية وتطوير أداء الطلاب في الامتحانات النهائية.

يعد مركز دعم تعلم الطلاب من أهم المراكز التي تقدم خدمات شاملة قبل وأثناء الامتحانات..لو تحديثنا عنها.

كما اشرتُ سابقاً فان الطالب يحتاج الى طريقة مقننة في المذاكرة واسترجاع المعلومات وتوضيح بعض المعلومات قبل الامتحانات من هنا يحرص مركز دعم تعلم الطلاب على تقديم خدمات نوعية قبل بدء الامتحانات النهائية بمدة كافية حتى تحقق الاستفادة المرجوة بالنسبة للطلبة.

على ماذا تشمل هذه الخدمات؟

تشمل هذه الخدمات: المراجعات الجماعية في مقررات الرياضيات والإحصاء واللغة العربية واللغة الإنجليزية والعلوم الطبيعية والتاريخ والثقافة الإسلامية والتي تساعد الطالب على الاستعداد الجيد للامتحانات وذلك بالتدرب على الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالمقررات أو حل نماذج لامتحانات سابقة، إضافة إلى الجلسات الفردية للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. كما ينظم المركز ورش عمل تمكن الطلبة من تطوير مهاراتهم الدراسية كورشة "استراتيجيات الاستعداد للامتحانات وأدائها" وورشة "تقوية الذاكرة" إذ تتناول هاتان الورشتان محاور مهمة، منها على سبيل المثال: الطرق الفعالة للاستذكار واستخدام أدوات المراجعة وتنظيم وقت الدراسة بالإضافة إلى أفضل الطرق العملية لاستقبال وحفظ واسترجاع المعلومات. كذلك يتم تقديم جلسات التوجيه الأكاديمي للوقوف على احتياجات الطلاب الفردية التي يتم من خلالها زيادة الدافعية للطلبة نحو التعلم وتحفيزهم وتوجيههم للاستفادة من مصادر الدعم المتنوعة داخل الجامعة.

يرافق الامتحانات قلق وتوتر مما يؤثر على أداء الطلبة..كيف يمكن حل هذه المعضلة خاصة وأن هناك مركز الاستشارات الطلابية المخصص لذلك؟

كما تعلمون فان قلق الامتحانات ظاهرة ترافق بعض الطلبة قبل فترة الامتحانات وتختلف درجات القلق بين الطلبة من القلق الطبيعي إلى مستويات القلق المرضي الذي قد يؤدي الى أعراض نفسية وسلوكية قد تؤدي الى أداء سلبي في الامتحانات وبالتالي الرسوب. من هنا ركزت مراكز النجاح الطلابي والتطوير على التعامل مع هذا الجانب بشكل مترابط، فيعمل المركز على اتباع استراتيجيات معالجة قلق الامتحانات والتي ترفع من مستوى أداء الطالب. فمن المعروف أن القليل من التوتر قبل الاختبار أمر طبيعي ويمكن أن يساعد في شحذ عقل الطالب وتركيز انتباهه. ولكن مع قلق الاختبار، يمكن أن تتداخل مشاعر القلق وضعف الثقة بالنفس مع الاداء في الاختبار وتؤثر في نتائجه. من هنا أخذ مركز الاستشارات على عاتقه التوعية بالاستراتيجيات التي قد تساعد في تقليل قلق الاختبار مثل التوعية بطرق الدراسة المنهجية وتعلم تقنيات الدراسة واستراتيجيات إجراء الاختبارات وتخصيص أوقات ومكان للدراسة بعيدة عن عناصر التشتت كذلك التوعية بتقنيات الاسترخاء. ويقدم المركز الجلسات الفردية لدعم الطلبة، كما ينظم البرامج الوقائية للاستعداد للامتحانات النهائية والتي تتمثل في ستة ورش على النحو التالي: "ثقتك في نفسك، مفتاح نجاحك"،" لنتغلب معا على رهاب الامتحان"،" كيفية التعامل مع قلق الامتحانات"، " You Are Almost There…Keep Going"

بالإضافة إلى التعاون مع مركز دعم الطلاب لإقامة أربع ورش بعنوان "استراتيجيات الاستعداد للامتحانات النهائية وأدائها".

وماهي استعدادات مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة؟

نؤكد في جامعة قطر على مبدأ المساواة في التعامل مع الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة فيما يخص الامتحانات وبنفس المعايير التي تنطبق على باقي الطلبة وذلك من حيث حجم المواد المطلوبة في الامتحانات او اسئلة الامتحانات حيث لا يتم تكييف او تعديل على الامتحانات وذلك حفاظاً على معايير المخرجات التعليمية للجامعة والتأكيد على سياسة الدمج، بنفس الوقت تقوم الجامعة بتوفير الدعم المناسب لكل طالب حسب تقريره الطبي والمساندة الاكاديمية الخاصة به وربما لا يؤثر على مخرجات التعلم المنشودة. فخلال هذه الفترة يقوم مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة بالتحضير للاستعدادات الخاصة بالامتحانات النهائية من خلال الاجراءات التالية:

اولا؛ حصر احتياجات كافة الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في الامتحانات من المرافقين والقاعات الخاصة والوقت الاضافي وغيرها والتنسيق مع كافة الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية لضمان توفير الدعم المناسب لكل طالب من طلبة الاحتياجات الخاصة بناء على رسالة المساندة الاكاديمية الخاصة به.

ثانياً: تحويل الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وتحديدا الطلبة من ذوي صعوبات التعلم ونقص الانتباه واصابات الدماغ الى مركز دعم التعلم والواحات الاكاديمية للاستفادة من ورش المراجعات للمقررات الدراسية.

ثالثا: التأكد من امكانية الوصول للطلبة ذوي الاعاقة الحركية لكافة قاعات الامتحانات الخاصة لهم وتغيير القاعات المحددة مسبقًا إن لزم الامر والتأكد من توفير المواصلات الداخلية الى مباني قاعات الامتحانات للطلبة ذوي الاعاقة الحركية وفي الوقت المناسب.

رابعاً: توفير التكنولوجيا المساعدة للطلبة الذين يقومون بأداء امتحاناتهم بشكل مستقل وتدريبهم عليها قبل الامتحانات بفترة كافية.

خامساً: التأكد من أن جميع الامتحانات الالكترونية متوائمة مع برامج النفاذ الرقمي وتحويل كافة الامتحانات إلى صيغ مقروءة للطلبة ذوي الإعاقة البصرية.

سادساً: التأكد من اختيار الغرف الهادئة والبعيدة عن الضوضاء والتشتت للطلبة ذوي اضطرابات نقص الانتباه والاضطرابات النفسية واضطرابات طيف التوحد.

سابعاً: التأكد من وجود مرافق أو مراقب يشرح مضمون الاسئلة للطلبة ذوي الاعاقة السمعية لتعويض فقر الحصيلة اللغوية.

ثامنا: التأكد من أن كافة الكتب وكافة المواد الدراسية على البلاك بورد المتضمنة بالامتحانات قابلة للنفاذ الرقمي ومتوفرة وسهلة الوصول.

تاسعاً: تشجيع الطلبة على حضور الورشات التي يعقدها مركز التعلم ومركز الارشاد الأكاديمي ومركز الاستشارات حول تنظيم الوقت والاستعداد للامتحانات وادارة القلق الخاص بالامتحانات.

عاشراً: توفير المرافقين للقراءة او الكتابة أو كلاهما في الامتحانات للطلبة ذوي الاعاقة الحركية (اليدين) والاعاقة البصرية والطلبة ذوي عسر القراءة وعسر الكتابة.

الحادي عشر: التأكد من سلامة المحيط الصحي للطلبة ذوي الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط والصرع وغيرها، والتأكد من توفير اجراءات البروتوكول الطبي المناسب.

الثاني عشر: تفعيل الخط الساخن طيلة أوقات وأيام الامتحانات لحل اية اشكاليات في تنظيم الامتحانات وبشكل فوري.

وأود أن أشير أن مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة يخدم حوالي ال 500 طالب وطالبة من كافة انواع الاحتياجات الخاصة الحركية والبصرية والسمعية والامراض المزمنة واضطرابات نقص الانتباه وفرط الحركة وصعوبات التعلم واضطرابات النطق واللغة وإصابات الدماغ والاضطرابات العصبية وطيف التوحد والاضطرابات النفسية والإصابات المؤقتة.