In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

برنامج العلوم الرياضية في جامعة قطر يحتل المرتبة 151-200 في تصنيف شنغهاي الدولي | Qatar University

برنامج العلوم الرياضية في جامعة قطر يحتل المرتبة 151-200 في تصنيف شنغهاي الدولي

2020-11-22 00:00:00.0
qu picture.jpg

لأقسام ومعاهد وكليات العلوم الرياضية لعام 2020

تم تصنيف برنامج العلوم الرياضية في جامعة قطر ضمن أفضل 151-200 على مستوى العالم، وذلك بحسب تصنيف شنغهاي الدولي لعام 2020 للكليات وأقسام العلوم الرياضية. هذا الترتيب يضع البرنامج مرة أخرى في موقع ريادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد حقق البرنامج تقدمًا كبيرًا في مجال البحوث في السنوات القليلة الماضية، وتمكَّن من تحسين ترتيبه بما لا يقل عن 50 مرتبة مقارنة بنسخة التصنيف شنغهاي الدولي لعام 2018. وعلى الرغم من كونه برنامجًا صغيرًا نسبيًا، مع فقط حوالي 10 إلى 12 أعضاء هيئة التدريس ناشطين بمجال البحوث، إلا أنَّهُ يتنافس مع وحدات أكبر، مثل: كليات أو معاهد متخصصة بمجال علوم الرياضة بجميع أنحاء العالم

وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، تضاعفت نتائج الأبحاث تقريبًا في برنامج العلوم الرياضية في جامعة قطر، حيث وصلت في عام 2019 إلى حوالي 5 مقالات منشورة لكل عضو من هيئة التدريس في المجلات المحكمة المرموقة ودور النشر دولية. ومعظم المنشورات تصدر في مجلات محكمة بمعظم تخصصات العلوم الرياضة، مع متوسط عامل تأثير حوالي 2.4. وقد ساعدت هذه النوعية الممتازة من المنشورات إلى حدٍ كبير في زيادة إبراز البرنامج وترتيبه على المستوى الدولي.

إنَّ أحد أعمدة برنامج العلوم الرياضية هو البحث، وللاستفادة من الخبرات والشبكات الوطنية والدولية لأعضاء هيئة التدريس العلوم الرياضية والشركاء بجامعة قطر والقطاعات الأخرى بالدولة من مراكز البحوث بمجالات العلوم الرياضية، اللياقة البدنية، والمؤسسات والاتحادات الرياضية؛ قد بادر برنامج العلوم الرياضية، في عام 2017، بإنشاء وحدات بحثية لزيادة المساهمة في المعرفة في مجال الرياضة وممارسة الرياضة المتعلقة بقطر والمنطقة.

إن هذه الوحدات البحثية تتمثل فيما يلي: أولًا، الرياضة والثقافة والمجتمع: الغرض من هذا المجال البحثي هو دراسة التفاعل بين الرياضة والثقافة والمجتمع على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، ودراسة علاقة العلوم الرياضية بالعلوم الاجتماعية الاخرى، بما في ذلك علم النفس الاجتماعي، وعلم الاجتماع الرياضي، والسياسة والإدارة الرياضية، والرياضة والدراسات الثقافية. ثانيًا، الرياضة والنشاط البدني والصحة: يهدف هذا المجال إلى تعزيز المعرفة المتقدمة بقضايا التمارين الرياضية وعلاقتها بالصحة والرفاهية من نطاق التخصصات المتعددة (مثل: علم وظائف الأعضاء السريرية). ثالثًا، الأداء الرياضي: يهدف هذا المجال لتطوير المعرفة حول قضايا الأداء الرياضي من نطاق التخصصات المتعددة (مثل: علم وظائف الأعضاء، وعلم النفس، والميكانيكا الحيوية، والتغذية، والتحكم في الحركة).

وفي تصريحٍ له، قال الدكتور محفوظ عمارة، مدير برنامج العلوم الرياضية: "هذا الانجاز الجديد لم يكون ممكنًا من دون الجهد الدؤوب لكل أعضاء هيئة التدريس، والطاقم الإداري وطلاب وطالبات التخصص في برنامج العلوم الرياضية. شكرًا أيضًا للدعم المستمر من كلية الآداب والعلوم وجامعة قطر من: برامج بحثية، والشركاء والمتعاونين في مجال البحوث والمنشورات العلمية بالجامعة، وبالدولة، وكذلك على الصعيد الدولي".

من جانبها، قالت الدكتورة لينا ماجد، رئيسة لجنة تمكين البحث ببرنامج العلوم الرياضية: "نتوقع المزيد من التحسُّن في الإنتاج البحثي للسنوات القادمة، نظرًا إلى أنه تم تخصيص مخابر حديثة بمجمع الرياضات الجديد بجامعة قطر في علم وظائف الأعضاء والعلوم الخاصة بالحركة. وستوفر المعامل الجديدة بيئة مثالية لمشاريع الأبحاث المحلية مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في قطر والمتعاونين الدوليين، لتعزيز شبكة من الخبراء المحليين بهدف تحسين الإنتاج البحثي لعلوم الرياضة واللياقة البدنية بقطر والمنطقة".