In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة قطر ومؤسسة عبدالله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة | Qatar University

توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة قطر ومؤسسة عبدالله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة

2023-01-25
1.jpg

تعزيزًا للتعاون المشترك في مجال الدراسات والبحوث وتبادل الخبرات، وإيمانًا من الجامعة بالدور الحيوي والفعَّال الذي تقدمه الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة في خدمة الوطن والمجتمع. وقعت جامعة قطر مذكرة تفاهم مع مؤسسة عبدالله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة بتاريخ 24 يناير 2023. مثَّل جامعة قطر في حفل توقيع مذكرة التفاهم الأستاذة الدكتورة مريم العلي المعاضيد نائب رئيس جامعة قطر للبحث والدراسات العليا في حين مثَّل المؤسسة السيد فهد بن حمد المهندي بصفته عضو مجلس أمناء مؤسسة عبدالله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة. والتي أنشأها سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية في عام 2015 كمؤسسة خاصة ذات نفع عام تسعى إلى تقديم رؤى مستقلة حول القضايا التي تؤثر في صناعة الطاقة والتنمية المستدامة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.  كما تساهم المؤسسة في إيجاد حلولٍ تواكب التطوُّرات المتعلقة بالطاقة والاستدامة.

وقد حرصت جامعة قطر على دعم وتعزيز العمل مع مؤسسة عبدالله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة، لإرساء تعاون مشترك في شتى المجالات ذات الصلة بالمجال العلمي والبحثي والتقني والإداري. ولتحقيق ذلك نصت مذكرة التفاهم على العمل في مجال تبادل الخبرات، والعمل في مجال تبادل المعلومات بما في ذلك النشرات والدوريات والدراسات والإحصاءات والبيانات، كذلك العمل في مجال تنظيم المؤتمرات والاجتماعات والتدريب، والتعاون في مجال البحوث والدراسات، بالإضافة إلى التعاون بين الطرفين في المجالات الأخرى الممكنة.

وصرًّحت الأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد بشأن مذكرة التفاهم قائلةً: "يمثل تعاون جامعة قطر مع مؤسسة العطية خطوة متقدمة نحو تحقيق هدف التنمية المستدامة في الحصول الأوسع على الطاقة وتحسين كفاءة استخدام الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، وأضافت أن جامعة قطر تلتقي مع المؤسسة في الكثير من الأهداف المشتركة في مجالات الطاقة والتنمية المستدامة، وأن التعاون بين الجهتين سيساهم في تنفيذ مشاريع وبرامج التنمية الوطنية المستدامة على أفضل وجه. كما سيعزز أبحاث الجامعة المتعلقة بالطاقة والتنمية المستدامة والتغير المناخي، ويحقق رسالة الجامعة بتميز الدراسات والبحوث ذات الصلة بالتحديات المحلية والإقليمية والإسهام الإيجابي في تحقيق احتياجات المجتمع والدولة".

وأشار سعادة عبدالله بن حمد العطية، رئيس مؤسسة العطية، خلال مشاركته في حفل التوقيع على مذكرة التفاهم إلى أن التعاون المشترك مع جامعة قطر يُترجِمُ بشكل عملي أهداف المسؤولية المجتمعيَّة التي تسعى مؤسسة العطية إلى تحقيقها، ويحوّلها إلى برامج وأنشطة مشتركة تسهم في الارتقاء بجوانب التنمية الاجتماعية في دولة قطر. وأضاف سعادته "لقد جاءت مذكرة التفاهم هذه لتعبّر عن ثقة مؤسسة العطية بأهمية العمل التشاركي مع جامعة قطر، تلك المنارة العلمية المتميزة والصرح الأكاديمي الرائد. كما تهدف المذكرة إلى تأسيس شراكة استراتيجية بين الطرفين وتعزيز سبل التعاون في عدد من المجالات، من أبرزها تبادل الخبرات في المجال الأكاديمي والبحثي، والاستعانة بالخبراء في شتى المناحي ذات الاهتمام المشترك".

كما صرَّح السيد فهد المهندي ممثل المؤسسة بأنه "تعود العلاقة القويّة والفعَّالة بين جامعة قطر ومؤسسة العطية لسنوات مضت، وهي مبنية على قيمنا وطموحاتنا المشتركة فيما يتعلق بالتعليم والطاقة المستدامة. فقد قدم خبراء من مؤسسة العطية محاضرات وعروضًا تقديمية لطلبة الدراسات العليا حول شتى موضوعات الطاقة. كما اكتسب العديد من طلبة جامعة قطر خبرة عملية قيمة من خلال المشاركة في برنامج التدريب العملي للطلبة الذي تنفذه مؤسسة العطية. وقد جاءت مذكرة التفاهم لتؤكد على أهمية التعاون المشترك لتطوير قدرات قادة الطاقة في المستقبل، كما تهدف المذكرة إلى تعزيز الجهود بين جامعة قطر ومؤسسة العطية في المجالات ذات الاهتمام المشترك".