In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

جامعة قطر تُواصل إحرازها للمراكز المتقدِّمة في مختلف التصنيفات العالمية | Qatar University

جامعة قطر تُواصل إحرازها للمراكز المتقدِّمة في مختلف التصنيفات العالمية

2022-09-22
QU ranking

حققت جامعة قطر، والتي تعد مؤسسة التعليم العالي الرئيسة في دولة قطر، إنجازاتٍ هائلة تُوِّجت بحصولها مؤخرًا على نتائج متميزة في التصنيف العالمي، حيث شمل ذلك: منحها جائزة التدويل من قبل مؤسسة كيو إس (QS)- -Quacquarelli Symonds المزود الرائد عالميًا للخدمات والتحليلات والرؤى حول قطاع التعليم العالي العالمي؛ وذلك نظرًا لتأثيرها الدولي في عام 2022. وتستند جائزة مؤسسة (QS) للتدويل على كُلٍ من: متوسط نسبة الطلاب الدوليين، ونسبة أعضاء هيئة التدريس الدوليين، وشبكة الأبحاث الدولية؛ والذي يبرز، بدوره، التأثير العالمي للجامعات الحائزة على هذه الجائزة.

كما احتلَّت جامعة قطر المركز الثاني طبقًا لتصنيفات مؤسَّسة كيو إس (QS)، للجامعات العربية لعام 2022. وكانت الجامعة قد حققت المرتبة الثانية وفقًا لتصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي (THE) للجامعات العربية لعام 2021.

بالإضافة إلى ما سبق، تم تصنيف جامعة قطر ضمن أفضل 600 جامعة على مستوى العالم، وفقًا للتصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية (ARWU) لعام 2022، والذي أصدرته مؤخرًا منظمة تصنيف شنغهاي، الجهة المكرَّسة للبحث في ذكاء التعليم العالي والاستشارات المتعلقة بذلك، والتي تتولى مهمة النشر الرسمي للترتيب الأكاديمي للجامعات العالمية منذ عام 2009. فيما قفزت جامعة قطر ستة عشر مركزا في تصنيف الجامعات العالمية الصادر عن مؤسسة كيو إس (QS) لعام 2023؛ لتصل إلى المرتبة 208 صعودًا من المرتبة 224 في نسخة العام 2022.

وعلاوة على ذلك، تواصل جامعة قطر تحسين مكانتها الدولية، فقد تم تصنيفها ضمن أفضل ست جامعات في مؤشر التوقعات الدولية للعام السابع على التوالي، وذلك وفقًا لتصنيفات مؤسسة التايمز للتعليم العالي (THE)، كما تعد جامعة قطر من بين أفضل 25 جهة تقدِّمُ أداءً عالميًا، وذلك وفقًا لمؤشر U-Multirank الخاص بـــ "المنشورات الدولية المشتركة" الصادر عام 2021.

وتعليقًا على هذه الإنجازات المتوالية، قال سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر: "نحن فخورون بالمراكز المتقدمة التي حققتها الجامعة مؤخرًا في التصنيفات الدولية للمؤسسات الأكاديمية، والتي تعكس بشكل إيجابي المكانة العالمية المرموقة التي أحرزتها جامعة قطر بالجهود الحثيثة لأعضاء هيئة التدريس والطلبة والباحثين والموظفين لديها؛ ونحن نسير على طريق التميز وتعزيز مراكزنا في هذه التصنيفات؛ سعيًا لتبوء مراكز متقدمة على المستوى الدولي".

من جانبه، قال الدكتور خالد الخنجي، رئيس الاستراتيجية والتطوير في جامعة قطر: "في بداية العام الدراسي الجديد، نرى أنه من المهم النظر إلى أحدث إنجازات الجامعة، ونشيد بالعمل الجاد والجهود المبذولة للحصول على هذه الجوائز. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن هذا العام سيكون عامًا فريدًا من نوعه، حيث ستستضيف قطر كأس العالم، وسيتيح ذلك فرصًا عظيمة لأعضاء هيئة التدريس والمجتمع والطلبة، ونتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات. ومن أحدث الإنجازات قيام الجامعة بتدشين كلية جديدة هي "كلية التمريض" بالإضافة إلى عدد من البرامج والمشاريع الجديدة هذا العام، والتي ستساعد بالتأكيد في تعزيز وإحراز مراكز أعلى في تصنيف الجامعات".

وبدوره، قال الأستاذ سيزار وازن، مدير مكتب الشؤون الدولية في جامعة قطر: "تُواصل جامعة قطر تقدمها في مختلف التصنيفات العالمية. فقد أحرزت الجامعة تقدمًا هائلاً يُشير إلى قدرتها التنافسية على المستوى المحلي والعالمي. وقد تم دعم الجامعة من خلال استراتيجية طموحة تهدف إلى إحداث تحول ونقلة للتعليم العالي في البلاد، مع إعطاء الأولوية للتميز البحثي والتركيز على الطلبة. كما أن تميزنا يكمُنُ في رؤيتنا البحثية الدولية من خلال ثلاثة تصنيفات باستخدام منهجيات مختلفة؛ وهو ما يُشير كذلك إلى أنَّ جامعة قطر تستفيد بشكل كامل من الدعم الذي تحصل عليه من الدولة، وخاصة الدعم السخي الذي تقدمه للبحوث".

الجدير بالذكر أن جامعة قطر استقبلت، مؤخرًا في مطلع هذا الفصل الدراسي، 28 ألف طالبًا، بينهم 4700 طالبًا مستجدًا، حيث يأتي الفصل الدراسي (خريف 2022) من العام الدراسي الجديد على أعتاب التحضير لاستضافة قطر لواحدة من أهم الأحداث العالمية في المنطقة: كأس العالم FIFA قطر 2022، والتي تلعب فيها جامعة قطر دورًا مهمًا يتضمن إجراء البحوث وتنظيم الندوات وتقديم الاستشارات بالإضافة إلى استضافتها لعددٍ من الفرق الرياضية الدولية المشاركة في المونديال.