In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

فوز طلبة مدارس قطر في معرض (أنتل آيسف) الدولي للعلوم والهندسة | Qatar University

فوز طلبة مدارس قطر في معرض (أنتل آيسف) الدولي للعلوم والهندسة

2019-05-22 00:00:00.0
صورة جماعية

بدعم وإشراف برنامج البيرق في جامعة قطر

تُوِّج الفريق القطري المشارك في معرض أنتل آيسف الدولي للعلوم والهندسة المقام في مدينة فينيكس بولاية أريزونا الأمريكية خلال الفترة من 12 إلى 17 مايو 2019؛ بمراكز عالمية متقدمة في علوم الحوسبة والطب والهندسة. ويقام معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة (آيسف "ISEF") سنويًا وهو عبارة عن مسابقة عالمية تهتم بمجال البحوث العلمية والاجتماعية في 19 مجالًا منها: الهندسة والطب والطاقة والنقل والحاسب وعلوم البيئة والنبات والحيوان وعلم الاجتماع وغيرها من العلوم، وتعد هذه المسابقة أكبر مسابقة عالمية في مجال البحوث العلمية لمرحلة ما قبل الجامعية (من المستوى التاسع في المرحلة الإعدادية إلى مستوى المرحلة الثانوية).

وقد ورافق الفريق القطري المشارك وفدٌ من وزارة التعليم والتعليم العالي والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، الأمر الذي يعكس روح التعاون والشراكة بين الجهتين اللتين قدما الدعم اللازم للفريق، إضافة إلى الدعم المقدم من برنامج البيرق بجامعة قطر من خلال الإشراف على بعض الطلبة المشاركين وتقديم التدريب العملي لبحوثهم.

وبهذه المناسبة، عبَّر سعادة الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر، عن سعادته وفخره بوصول شباب متميز يمثل دولة قطر لمسابقات عالمية كمسابقة أنتل أسيف 2019، ونيله العديد من المراكز منها المركز الثالث عالميًا في فئة الهندسة البيئيَّة. واصفًا هذا الإنجاز بخطوة نحو إبراز دولة قطر كرائدة في مجال البحث العلمي والتعليم. كما أكد أن جامعة قطر، وبالتعاون مع البرامج التعليمية المبتكرة كالبيرق، تهدف إلى إثراء التجربة التعليميَّة وتعزيزها بالبحث العلمي لإنتاج مخرجات ذات كفاءة وقدرة على تحقيق التنمية الوطنيَّة القطريَّة والاسهام في تطوير رأس مالها البشري واقتصادِها المعرفي.

ومن جهتها أبدت الأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد نائب مدير جامعة قطر للبحث العملي والدراسات العليا عن فخرها بالإنجاز الكبير الذي حققه أبنائنا في هذه المسابقة وأشادت بالدور الكبير الذي تقوم به جامعة قطر وبرنامج البيرق في دعم هذا النجاح باعتبارهما شريكين مهمين في تحقيق رؤية قطر 2030 في مجالات البحث العلمي والتعليم. كما صرحت بأهمية غرس مفهوم البحث العلمي للطلبة في مرحلة الدراسة لما ينعكس عليهم بالنفع في مختلف الجوانب العلمية وتعزيز المهارات وتنمية روح الابتكار.

وأعربت الدكتورة نورة جبر آل ثاني، رئيس برنامج البيرق ورئيس قسم التواصل والمشاركة بجامعة قطر عن سعادتها بالنتائج المبهرة التي حققها الطلاب المشاركون وفخرها بما حققه الطالب عجلان الكعبي أحد منتسبي برنامج أنا باحث في الدورة 15. وقالت: "يعد هذا النجاح تتويجا للجهود التي يقوم بها البرنامج للارتقاء بالطلاب المشاركين إلى مستوى باحثين لديهم القدرة والمهارات للمنافسة والتمييز في مسابقات عالمية. حيث يكرِّس البرنامج مسيرة حافلة وجهود جمة تهدف إلى وتعزيز مهارات البحث العلمي للطلبة عن طريق اخضاعهم للتجربة العملية في بيئة متقدمة خلالها تتكون فيهم سمات الابداع والابتكار وخوض التحديات".

ومن جانبها أكدت الدكتورة عائشة العبيدلي مديرة برامج بناء القدرات البحثية في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي على أهمية هذا الفوز حيث يعتبر نتاج المشاريع التي شاركت في الأسبوع الوطني للبحث العلمي والتي اتسمت بروح الابتكار والإبداع ليكون نقطة الانطلاقة للمشاركة في المسابقات الدولية، وقالت: "وبهذه المناسبة نبارك لجميع الطلبة الفائزين ومدارسهم ومشرفيهم وأهاليهم على هذا الإنجاز التاريخي ونتمنى أن يكونوا علماء المستقبل إن شاء الله تعالى".

من جانب قال الدكتور عبد الله الكمالي مدير أول للبرامج التعليمية والتوعوية في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي: "كلنا فخر واعتزاز بمناسبة هذا الفوز والإنجاز وهو ثمرة جهد طويل من الإعداد المشترك والتعاون بين الصندوق القطري ووزارة التعليم والتعليم العالي، ومشاركة طلابنا في المسابقات الدولية لها أثر كبير على اكتساب الطلبة خبرة جديدة و إتاحة الفرصة أمامهم لتبادل الخبرات مع الطلبة المشاركين من مختلف دول العالم، ونتمنى لهم مواصلة المشاركة في مثل هذه المسابقات في المستقبل ونبارك لجميع من ساهم في هذا الإنجاز".

وبدورها، أكدت الدكتورة أسماء المهندي رئيسة قسم مهارات البحث العلمي بوزارة التعليم والتعليم العالي على أهمية مشاركة طلاب دولة قطر في المحافل الدولية وعرضهم لابتكاراتهم التي تقدم حلولًا للعديد من المشكلات العلمية والمجتمعية مما يدعم روح التحدي لديهم ويشجعهم على التفكير والنقد والابتكار. كما أعربت عن شكرها لإدارات المدارس المشاركة والمشرفين وأولياء الأمور الذين أسهموا جميعا في تهيئة الفرص الإبداعية للطلبة لتمثيل دولتهم خير تمثيل.

من جانبه، أكَّد الدكتور عبد الستار الطائي المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي على أهمية المشاركة ودعم روح الابتكار لدى طلابنا الصغار، وقال: "لقد كان التدريب الذي أعده الصندوق القطري في وقت مبكّر؛ بالغ الأثر على كسب المزيد من المهارات التي أدت إلى تعزيز الثقة بالنفس لدى طلابنا وزرع روح الإصرار على الفوز".

يذكر أنَّ المدارس الثانوية القطرية التي شاركت في المسابقة وحققت مراكز عالمية متقدمة، هي كُلٌ من:

1. مدرسة عمر بن الخطاب الثانوية للبنين، حيثُ فاز الطالب عجلان محمد العجلان الكعبي بالمركز الثالث في فئة الهندسة عن بحث بعنوان: (Value added Sensors from Environmental and Industrial Waste) وبإشراف الأستاذ عماد رضا أبو يوسف، والأستاذة إيناس فتحي الهواري من برنامج البيرق بجامعة قطر، كما حصل الطالب على شهادة تقدير من وكالة ناسا اعتراف وتقدير بالبحث المقدم.

2. أكاديمية قطر، حيثُ فازت الطالبتين خديجة أحمد خليفة المجرمد وسما نبيل أيوب بجائزة خاصة مقدمة من أكاديمية أوراكل في فئة الحوسبة ونظم الاتصالات عن البحث المقدم بعنوان: (Creating a technological device in order to improve key functioning and communication skills of Autistic children) وبإشراف الأستاذ/ BRETT ANTHONY SCOTT، كما حصلت الطالبتين على المركز الرابع في نفس البحث.

3. مدرسة جاسم بن حمد الثانوية للبنين، حيثُ فاز الطالبين عبد الهادي جابر حمد الجلاب وحارث نشأت كامل عمر بالمركز الرابع في فئة الطلب الحيوي عن بحث بعنوان: (دراسة فعالية تأثير جوارب الفضة النانونية في علاج القدم السكري، بإشراف الأستاذ/ شريف بهجات السروي.

4. كما شاركت مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا في بحث بعنوان: (Effectiveness of Aquaponics in agriculture development in Qatar) للطالبين خالد علي النعمة ومشعل مسلم عبد الله الدوسري وبإشراف الأستاذ محمد شازيدو رحمن.

ملفات ذات صلة
  • إحدى الملصقات العلمية المقدمة