In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر تعقد جلسة مناقشة رسالة ماجستير عن بُعد تعزيزًا لقيم التعايش والحوار بين الأديان والحضارات | Qatar University

كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر تعقد جلسة مناقشة رسالة ماجستير عن بُعد تعزيزًا لقيم التعايش والحوار بين الأديان والحضارات

2020-04-27 00:00:00.0

تُعدُّ الرسالة الأُولى في برنامج الأديان وحوار الحضارات

عقد مكتب شؤون البحث والدراسات العليا بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة قطر جلسة مناقشة لرسالة الماجستير "أثر الرحالة ابن فضلان في حوار الحضارات" للطالب سليمان علي الشرشني. وتكونت لجنة المناقشة من كُلٍ من: الأستاذ الدكتور عبدالقادر بخوش رئيس قسم العقيدة والدعوة بكلية الشريعة بجامعة قطر كمناقش داخلي، والأستاذ الدكتور إبراهيم زين أستاذ الدراسات الإسلامية والدين المقارن في جامعة حمد بن خليفة كمناقش خارجي، والأستاذ الدكتور حسن عبيد أستاذ العقيدة والفكر الإسلامي في جامعة قطر-المشرف على الرسالة، وقد حضر الجلسة التي عُقدت عن بُعد عبر تطبيق (webex) عدد من الأكاديميين والباحثين والمهتمين.

وتأتي هذه الرسالة كأول رسالة ماجستير في برنامج الأديان وحوار الحضارات الذي تم إطلاقه في خريف 2018، ليكون التخصص الأول من نوعه في المنطقة، وفي ذلك صرح الأستاذ الدكتور عبدالقادر بخوش قائلًا: "تحاول كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر، من خلال برنامج حوار الحضارات، إبراز البُعد الإسلامي والانفتاح الإسلامي على الآخر، ليُعد من أوائل البرامج التي تعنى بدراسة الأديان وحوار الحضارات في الجامعات الإسلامية، كونه يختلف عن برنامج مقارنة الأديان -وإن كان يُكمله- بأنه يتحدث عن الأبعاد في الحوار والتعايش وفقه التعارف، وكما نعرف هو من القضايا الأساسية في العالم الإسلامي والفكر الإسلامي".

ونالت هذه الرسالة تقدير النجاح بتفوق كونها مميزة بموضوعها ومنهجيتها ورصانتها البحثية والعلمية، حيث تضمنت أهم البصمات الحضارية التي تركها الرحّالة أحمد بن فضلان بن العباس بن راشد بن حمّاد البغدادي الذي ذهب في بعثة رسميّة من بغداد إلى بلاد الصقالبة (البلغار) عام 309هـ/921م، بأمرٍ من الخليفة العباسي"المقتدر بالله"، حيث تم اختياره ضمن وفد لتلبية طلب قيصر البلغار "ألموش بن يلطوار" لتشرح البعثة مبادئ الإسلام، وكان أعضاء البعثة بين فقيه ورجل دولة ومؤرخ، وفي مقدمتهم كان الرجل الموسوعي أحمد بن فضلان؛ تقديرا لمكانته كرجل دولة وفقيه وعالم، ولقدرته على الحوار.

وخلال المناقشة، قال الأستاذ الدكتور حسن عبيد "إن هذه الدراسة الأصيلة المميزة تعدُّ إضافة علمية ومعرفية مهمة للمكتبة العربية والإسلامية، حيث بيّنت أن الرحَّالةُ أحمدُ بنِ فضلانَ صَاحبَ أهمِّ رحلةٍ إسلاميّةٍ حضاريّةٍ جَسّدت التعارف المباشر والحوارَ الفعليَّ بين الحضاراتِ، وكان علامةً فارقةً بينَ الرحالةِ حيثُ خزّنَ في أحدَ عشرَ شهرًا فَقَطْ كنوزًا دفينةً نُبشتْ بعدَ وفاتِهِ بقرونٍ طويلةٍ، واستطاعَ أن يُقدّمَ برحلتِهِ الوجهَ المُضيءَ للأمّةِ الإسلاميّةِ وسط الأممِ الأخرى".

وفي حديثه عن البرنامج، أضاف الأستاذ الدكتور عبيد "إن برنامج الأديان وحوار الحضارات يجسد رؤية الجامعة ورسالتها بكونه برنامجا نوعيًا خاصًا ضمن البرامج التعليمية التي تقدمها الجامعة، كما أن كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة قطر ومن خلال هذه البرامج تسعى لتحقيق رؤية الجامعة ورؤية دولة قطر في تعزيز قيم التعايش والحوار بين مختلف أتباع الأديان والحضارات المختلفة".

الجدير بالذكر أنَّ هذه الدراسة تُعَدُّ الأولى في مجال بيان أثر الرحلات في التواصل والحوار بين الحضارات، كونها أظهرت اكتشافات حضارية نادرة، تجلّت في تاريخ التواصل الحضاري بين الإسلام والآخر، ومثّلت نقلة مميزة ونوعية في فن كتابة الرحلات العربية فنقلتها من نمط كتابة المفاهيم السردية الى مستوى التحليل الإثنوغرافي لشعوب وقبائل لم يعرف عنهم العرب والمسلمون والعالم شيئا من قبل، إضافة لإبراز مسار التعارف الإنساني والحوار الحضاري مع الآخر بأبعاده المختلفة.

وتوصّلت الدراسة إلى أن لابن فضلان مؤهلات علمية ومعرفية وحضارية واسعة تبيّنت من خلال تمثله بمستويات ثلاث، هي: المنهجي، والحوار العملي، والتفاعل الحضاري، إضافة إلى بيان أنواع الحوار الحضاري في رحلته، ومقارنة أوجه تفاعل الشعوب والقبائل التي استوعبتها الرحلة معها.