In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

إعلان نتائج استطلاع معهد( SESRI) حول رأي المواطنين في المجلس البلدي | Qatar University

إعلان نتائج استطلاع معهد( SESRI) حول رأي المواطنين في المجلس البلدي

2019-10-14
عرض نتائج الاستبيان

وفقا للاسطلاع القطريون على دراية أكثر بالمجلس وأنشطته

نظم معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية المسحية (SESRI) في جامعة قطر يوم الاثنين 14 أكتوبر 2019 فعالية للكشف عن نتائج دراسة تم اجرائها حول انتخابات المجلس البلدي المركزي في قطر لعام 2019. أجرت قطر انتخابات للمجلس البلدي المركزي المكون من 29 عضوًا في أبريل 2019، كانت هذه الانتخابات هي السادسة منذ تأسيس المجلس البلدي المركزي في عام 1999.

وقد أجرى المعهد استطلاعات الرأي العام الوطني للمواطنين القطريين مباشرة قبل آخر انتخابين للمجلس البلدي المركزي - في عام 2015 ومرة أخرى في عام 2019 لفهم وجهات نظر المواطنين العاديين تجاه المجلس البلدي المركزي وتجاه العملية الانتخابية. كما ضم الفريق البحثي بعض أعضاء هيئة التدريس من مركز دراسات الخليج كنوع من التعاون بين المراكز البحثية في جامعة قطر، والذي قام بدوره بإجراء مقابلات نوعية مع الأعضاء السابقين والحاليين للمجلس، لفهم أعماله وانجازاته.

تُظهر النتائج التي توصل إليها استطلاع الرأي العام الذي أجراه مركز البحوث الاجتماعيه والاقتصادية المسحية قبل انتخابات المجلس أبريل 2019 بعض التغييرات في استجابات المواطنين مقارنة بعام 2015 بالاضافة الى بعض أوجه التشابه في آرائهم من ناحية أخرى. في عام 2019 أصبح القطريون على دراية أكثر إلى حد ما بالمجلس البلدي المركزي وأنشطته، كما أبلغوا عن رضاهم بشكل أعلى قليلاً عن الأداء العام للمجلس. لوحظ ايضاً أن تفاعل المواطنين مع أعضاء المجلس ازداد قليلاً في عام 2019 عما كان عليه في عام 2015 حيث سعى المزيد من المواطنين الذين يعانون من مشاكل فردية للحصول على المساعدة من أعضاء المجلس وتم الوصول لحل مشكلتهم.

في الوقت نفسه يظهر مستوى تفاعل القطريين مع أعضاء المجلس خلال الفترة الانتخابية انخفاضًا طفيفًا في عام 2019 مقارنة بعام 2015 مع قلة عدد المواطنين الذين ذكروا أنهم حضروا اي فعالية انتخابية لمرشح أو تم الاتصال بهم من قبل مرشح قبل الانتخابات. وبالتالي يشير مسح المعهد إلى أنه على الرغم من أن الفترة من 2015 إلى 2019 شهدت بعض التغيير الإيجابي في المفاهيم العامة تجاه المجلس البلدي المركزي، إلا أن الاهتمام الفعلي والمشاركة في انتخابات المجلس لم تزداد بنفس المعدل.

ملفات ذات صلة
  • جانب من الحضور خلال عرض الاستبيان