« العودة

مسيرة جامعة قطر مع شهادات الجودة العالمية
2016-10-26

بناء ثقافة ضمان الجودة  وسعي الجامعة لتنفيذ أفضل الممارسات

أيزو 17025 -- التزام مختبرات مراكز الجامعة البحثية بأفضل ممارسات السلامة والإدارة

أيزو 27001:2005  وأيزو 27001:2013  --  نظام إدارة أمن المعلومات

أيزو 9001:2008  -- أنظمة إدارة الجودة للابتكارات التكنولوجية

أيزو 9001 – التزام خدمات إدارة المشتريات بالجامعة بمعايير الجودة العالمية

 

حازت جامعة قطر خلال السنوات الخمس الماضية على عدد من شهادات الأيزو العالمية في عدة مجالات هي: مختبرات البحث العلمي، أنظمة تكنولوجيا المعلومات، وأنظمة إدارة الجودة والبيئة والصحة والسلامة. وقد تسلمت إدارة المشتريات بالجامعة مؤخرا شهادة الأيزو 9001 الدولية لإدارة الجودة والتي تعكس جودة الخدمات التي تقدمها الجامعة تلبية لمتطلبات عملائها ولضمان توافقها مع الإجراءات والأنظمة والقوانين المعتمدة في نظام الجودة لتحقيق أقصى قدر ممكن من الكفاءة والفاعلية. 

 

وتسعى جامعة قطر من خلال مكتب إدارة الجودة ومكتب نائب رئيس الجامعة المشارك لشؤون المرافق وتكنولوجيا المعلومات إلى الحفاظ على استدامة واستحداث أعلى معايير الجودة في كل نطاق الحرم الجامعي بما يتماشى مع المتطلبات الوطنية والعالمية.

 

وانطلقت إنجازات الأيزو العالمية التي حققتها جامعة قطر مع حصول مختبرات مراكز الجامعة البحثية -- مركز الدراسات البيئية ومركز المواد المتقدمة ووحدة المختبرات المركزية ومركز أبحاث معالجة الغاز -- على شهادة الاعتماد أيزو رقم 17025 من الجمعية الأمريكية لاعتماد المختبرات (A2LA)  في أبريل 2010.

 

ومن خلال سلسلة من التدقيقات التي قامت بها الجمعية الأمريكية لاعتماد المختبرات (A2LA) خلال الأربع سنوات التي تلت هذا الإنجاز، نجحت مختبرات مراكز الجامعة البحثية في تجديد اعتماداتها الأكاديمية (الأيزو) في سبتمبر 2014. ويعد هذا الاعتماد دلالة على التزام جامعة قطر بأعلى معايير الجودة وأفضل الممارسات الدولية في جميع عملياتها البحثية وأنظمة وإنجازات مختبراتها.

 

وباعتبارها واحدة من المتطلبات الأساسية للحصول على الاعتماد الأكاديمي، شاركت مختبرات البحوث التابعة لجامعة قطر في برامج اختبار الكفاءة مع الجمعية الأمريكية للمواد والمختبرات (ASTM) وبرنامج الفحص البدني والطبي في وزارة الطاقة الأمريكية (MAPEP) والمختبر الكيميائي البريطاني (LGC). وسعيا منها لتعزيز الكفاءة التقنية لدى موظفيها تطرح جامعة قطر باستمرار برامج تدريب تديرها مراكز معترفة بها دوليا مثل: الجمعية الأمريكية لاعتماد المختبرات (A2LA) ومؤسسة المملكة المتحدة لنظام الاعتماد (UKAS).

 

وتعتبر السلامة محور التزام الجامعة في تحقيق جودة مختبرات مراكزها البحثية وبيئة حرمها. وفي هذا الإطار، توفر الجامعة دورات في مجال الصحة والسلامة للموظفين والباحثين الذين يعملون في مراكزها البحثية بما فيها المراكز التي أنشئت مؤخرا: مركز البحوث الحيوية الطبية ومركز أبحاث حيوانات المختبر (LARC).

 

كما حصلت إدارة خدمات تقنية المعلومات بجامعة قطر على شهادة الاعتماد أيزو رقم :200527001 في ديسمبر 2013، والتي قدمتها منظمة المعايير العالمية البريطانية (BSI). ونجحت إدارة خدمات تقنية المعلومات بالجامعة في تجديد اعتمادها في عام 2014 مع حصولها على شهادة الاعتماد أيزو رقم :201327001 .

 

ويأتي هذا الإنجاز ضمن إطار سعي إدارة خدمات تقنية المعلومات بالجامعة إلى إنشاء نظام إدارة أمن المعلومات وفقا لالتزام جامعة قطر لحماية سرية ونزاهة وتوافر المعلومات لجميع منتسبي الحرم الجامعي. ومن خلال تنفيذ هذا النظام، قامت الإدارة بتطبيق نهج قائم على مخاطر إدارة أمن المعلومات لتمكين القادة الإداريين في المؤسسة من الإشراف على وتنظيم إدارة أجهزة المعلومات. وقامت الإدارة بمراجعة سياساتها المتعلقة بأمن المعلومات بما يتماشى مع سياسة تأمين المعلومات الوطنية المنبثقة عن سياسة تأمين المعلومات الحكومية.

 

كما حاز مركز قطر للابتكارات التكنولوجية (كيومك) التابع لجامعة قطر في يونيو 2014 على  شهادة نظام إدارة الجودة أيزو رقم 9001:2008 من منظمة المعايير العالمية البريطانية (BSI). وتغطي هذه الشهادة أنشطة كيومك في تصميم وتطوير ونشر المنصات والخدمات الذكية في قطاعي النقل والبيئة. كما أنها تعكس ثقافة المركز القائمة على "الجودة في جميع ما نقوم به" وفلسفة المركز التي ترتكز على مسؤولية كل موظف عن الجودة.

 

وتقوم جامعة قطر بوضع سياسة الصحة والسلامة البيئية التي تسلط الضوء على التزام الجامعة بالقضايا المتعلقة بإدارة الصحة والسلامة البيئية وفقا لعمليات وأنشطة وأداء الجامعة المجمل في هذا المجال.

 

وساهمت كل هذه الانجازات التي حققتها جامعة قطر والتزامها في تقديم أفضل المنتجات والخدمات إلى جميع أعضاء الحرم الجامعي وأصحاب المصلحة والمجتمع، في وضع الجامعة على خط واحد مع شركائها الذين يساندون رؤيتها التي تقوم على تعزيز التميز في معايير وبنية السلامة، وبناء أفضل الممارسات الدولية والأداء المستدام والعالي الجودة والتنفيذ الاستراتيجي بما يتماشى مع الأولويات والأهداف الوطنية.