« العودة

كلية الهندسة و الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر تطلقان مسابقة الابتكار وريادة الأعمال 2016/2017
2016-10-31

آل خليفة : المشاريع الحديثة تعتمد على التنوع والابتكار والريادة الأمر الذي يتطلب التميز والإبداع

العبدالقادر: المسابقة تدخل ضمن جهود الجامعة  لتحفيز الطلاب  نحو عالم الأعمال وإعداد المشاريع

 

أطلقت كليتا  الهندسة والإدارة والاقتصاد بجامعة قطر مسابقة الابتكار وريادة الأعمال الرابعة والمطروحة للعام الأكاديمي 2016/2017، لحث الطلبة على الإبداع في مجال ريادة الأعمال وطرح مشاريع واعدة لتكوين شركات صغيرة، ووضع الخطط اللازمة لنجاحها، ومن ثم متابعة الإستمرار في تنفيذها تمهيدا لتحويل هذه الأفكار والمبادرات إلى مشاريع ومؤسسات طموحة تخدم المجتمع، وتلبي احتياجات قطاع الأعمال.

 

تأتي هذه المسابقة في عامها الرابع بهدف تمكين الطلاب من إطلاق المشاريع المثمرة، والتوعية بأهمية تنظيم أنشطة ريادة الأعمال، وتسليط الضوء على سبل تطوير خطط المشاريع.

 

تنقسم المسابقة لهذا العام إلى 5 محاور أساسيّة هي: علوم الصحة، والمشاريع القائمة على التقنيات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والطاقة والبيئة، والمشاريع الاجتماعية، وخدمات الأعمال. وستقدم الفرق المشاركة ملخصاً حول طبيعة أعمالها أمام لجنة التحكيم في نوفمبر 2016 فيما سيقوم فريق عمل المسابقة بعقد جلسات تدريبية تسبق المناقشات النهائية تحت إشراف لجنة خبراء ومختصين.

 

وفي تعليقه على المسابقة لهذا العام، قال الدكتور خليفة آل خليفة  عميد كلية الهندسة "تأتي هذه المسابقة انطلاقا من استراتيجيتنا في ظل رؤية قطر ٢٠٣٠ في ما يخص التنمية الاقتصادية والتنمية البشرية، فالأفكار المبتكرة والريادة في الاعمال تطلق افاقاً جديدةً للعمل والانتاج وتدعم النمو الإقتصادي للدولة لأن الاعتماد المتكرر على الأفكار التقليدية يقود في النهاية إلى الركود."

 

 وأضاف أن هذه المسابقة التي تشرف عليها كليتا الهندسة والإدارة والاقتصاد لدعم الأبتكار ورواد الأعمال في الجامعة وتوفير كل الاحتياجات التي تلزمهم فهو امر حتمي تتطلبه المشاريع الحديثة التي تعتمد على التنوع والابتكار والريادة الأمر الذي يشجع الطلبة على التميز والإبداع في مشاريعهم، علما بأنه سيتم تنظيم عددٍ من ورش العمل عن المسابقة في مباني كليتي الإدارة والاقتصاد والهندسة للبنين والبنات بهدف إعطاء الفرصة للمشاركين لمعرفة تفاصيل أكثر عن قواعد المسابقة ومراحلها، والتوقيتات الزمنية الخاصة بها، والبرامج التدريبية والجوائز."

 

وفي نهاية كلمته، دعا الدكتور آل خليفة جميع الطلبة للمشاركة قائلا "المسابقة مطروحة لجميع طلبة جامعة قطر، وأتمنى من جميع الطلبة المشاركة وإثبات قدراتهم، تمهيدا لإعدادهم لسوق العمل الذي يشهد تطورا باهرا، وافتتاح مشاريعهم الخاصة بهم، ودخول عالم المنافسة والتميز والإبتكار."

 

وفي تعليقه  على المسابقة رحب الدكتور خالد شمس العبدالقادر عميد كلية الإدارة والا قتصاد بفكرة المسابقة وشدد على أهميتها قائلا "نتمنى أن تكون هناك مشاركة واسعة لأعداد كبيرة من الطلبة في المسابقة، ونتمنى أيضا أن تكون المشاريع المقدمة ذات أفكار إبداعية وفريدة من نوعها ولها إضافة نوعية للمجتمع، وغير مكررة، علما بأنه يفضل أن يتم التخطيط للمشاريع لتكون في دولة قطر.

 

وأضاف الدكتور العبدالقادر "تم إعداد المسابقة لتحفيز المواهب الطلابية و تشجيعها على التطوير والابتكار لكي يتمكن المشاركون  من  القيام بالمبادرات ودخول قطاع الأعمال، بالإضافة إلى أهمية تنظيم مثل هذه النشاطات للمساهمة في خلق توعية الطلاب ونشر ثقافة ريادة الأعمال بينهم، ويتحقق  ذلك مع جهود جامعة قطر في توجيه الطلاب التوجيه الأمثل  نحو عالم الأعمال وإعداد خطط المشاريع، وما يلزمها من دراسات جدوى وتسويق وإدارة، وسوف يساهم ذلك في دعم جهود الدولة لتحقيق التنويع الاقتصادي في ظل استراتيجية  التنمية الوطنية 2011-2016 ."

 

وبحسب قوانين المسابقة التي بدأ التسجيل بها من خلال موقعها على الشبكة العنكبوتية، فإنه يتوجب على الفرق المشاركة حضور الورش التدريبية، علما بأن الفريق يتكون بحد أقصى من ٤ مشاركين، بالإضافة لتقديم خطة عمل كاملة للمشروع  وسيقوم نفس الفريق الذي نجح فى الوصول للمرحلة النهائية بعرض المشروع في فترة ٣ دقائق في جلسة خاصة لذلك.

 

ستتكون لجنة التحكيم من خبراء ورجال اعمال من خارج الجامعة لضمن استفادة الطلاب من خبرات العمل في السوق، وستقوم اللجنة بتقييم الخطط المقدمة على أساس الخدمة والمنتجات المقدمة وحاجة السوق لها وستكون نسبة هذا المعيار ٤٠٪، بالإضافة لنسبة ٦٠٪ لطريقة عرض الخطة.

 

في نهاية المسابقة، سيحصل الفائزون على جوائز مالية، كما ستتمكن الفرق الفائزة من الحصول على توجيه وتدريب من المنظمين لتكون أكثر قدرة على إعداد خطط العمل، والحصول على التمويل اللازم للمشروع، ومنافذ السوق.

 

وفي حديثها، قالت السيدة اعتدال القطامي محاضر ومدير التدريب في مركز ريادة الأعمال التابع لكلية الإدارة والإقتصاد "سوف يبدأ التسجيل في المسابقة اعتبار من 31 أكتوبر وينتهي في 15 نوفمبر، فيما يبدأ التدريب بتاريخ 19 نوفمبر، و سيكون الحفل الختامي للمسابقة وإعلان النتائج بتاريخ 20 ديسمبر 2016. وأضافت القطامي "بدأت المسابقة في العام 2013 بعدد 83 طالب وطالبة، ثم وصل العدد إلى 102 طالب وطالبة في العام 2014، وكان العدد 191 طالب وطالبة في العام 2015.