In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

SEARCH BY KEYWORD

FILTER

الجامعة تُرحب بالطلبة الجُدد | Qatar University

الجامعة تُرحب بالطلبة الجُدد

2017-09-11 00:00:00.0

بدأت يوم أمس الأحد فعاليّات اللقاء التعريفي للطلبة الجُدد المُسجلين لبدء الدراسة في مختلف كليات الجامعة وأقسامها الأكاديمية اعتبارًا من الفصل الدراسي  الحالي خريف 2017. وتستمر اللقاءات التعريفية حتى يوم السبت القادم للطلاب البنين والبنات. وقد استقبلت الجامعة هذا الفصل أكثر من 3200 طالب وطالبة وتم تعريفهم خلال اللقاء التعريفي بكليات الجامعة ومرافقها ومراكزها البحثية والخدمات التي تهم الطالب الجامعي خاصة في عامه الأكاديمي الأول وذلك لضمان نجاحه التعليمي خلال مشواره الأكاديمي في الجامعة.

 

وفي تعليقها على الفعالية، قالت أ. هيا ناصر العطية مدير شؤون التطوير الطلابي في قطاع شؤون الطلبة في جامعة قطر: "يعتبر اللقاء التعريفي من أهم الفعاليات التي تُولي الجامعة اهتمامًا كبيرًا بها وتُسخّر كافة طاقاتها لخدمة الطلبة الجُدد وتيسير انتقالهم إلى الحياة الجامعية بكل سهولة ويُسر. وخلال أيام اللقاء التعريفي، سيتعرف الطلبة الجُدد على أبرز منصات الجامعة التي تُكرس جهودها لخدمة الطالب خاصة في عامه الأكاديمي الأول مثل قسم الإرشاد الطلابي الذي يهتم بمتابعة المشاكل الشخصية أو العائلية التي قد يتعرض لها الطالب الجامعي ويوفر له الدعم والمساعدة اللازمة في سرية تامة، وقسم الإرشاد الأكاديمي الذي يُعنى بمتابعة التحصيل الأكاديمي للطالب وضمان اتباعه للخطة الدراسية المُحددة في تخصصه، بالإضافة إلى تواجد مراكز كثيرة تقدم توجيهًا للطلبة مثل مركز دعم ذوي الاحتياجات الخاصة ومركز الخدمات المهنية الذي يُقدم للطالب لمحة عن متطلبات سوق العمل ويُساعده على اكتساب مهارات مهنية قيّمة من خلال سلسلة من ورش العمل".

 

ونوّهت أ. العطية إلى أن اللقاء التعريفي يُعزز أهمية السنة الأولى في حياة الطالب الجامعي وقالت: "يجب على الطالب الجامعي أن يُدرك إدراكًا تامًا أهمية السنة الأولى في مشواره الأكاديمي، إذ أنها تُشكل مصيره التعليمي وتُحدد توجهاته وميوله وأهدافه كطالب جامعي. ويجب على الطالب أن يختار التخصص الأكاديمي الذي يُناسب ميوله وقدراته ومهاراته وأن يطلع أيضًا على الفرص الوظيفية المُتاحة في مجال دراسته حتى قبل تخرجه".

 

وفي كلمته للطلبة الجُدد، قال أ. علي بوكمال أخصائي إرشاد وتوجيه في إدارة القبول في جامعة قطر وعضو في لجنة اللقاء التعريفي: "نهتم خلال اللقاء التعريفي السنوي بتنظيم الأمور اللوجستية التي تضمن سهولة تسجيل الطلبة الجدد لمقرراتهم الدراسية وفق خطتهم الدراسية المُحددة. ويقوم فريق مختص يتألف من أكثر من 20 مرشد أكاديمي بمتابعة سير أعمال تسجيل المقررات مع الطلبة بالتعاون مع فريق من المتطوعين. وسيقوم الطلبة فور إتمام مرحلة تسجيل المقررات بالقيام بجولة داخل الحرم الجامعي للتعرف على مباني الجامعة ومرافقها. كما تعاون موظفون من 16 إدارة ومركز وقسم في الجامعة لتعريف الطلبة بمختلف جوانب الحياة الجامعية التي تهم الطالب في عامه الأكاديمي الأول كقسم المساعدات المالية وقسم الخدمات المهنية وقسم المنح الدراسية وغيرها".

 

وفي حوار مع الطلبة الجُدد، قالت الطالبة شهد حاتم من تخصص علوم: "أشكر جامعة قطر على جهودها في تذليل الصعاب أمام الطلبة الجُدد وتسهيل تسجيل المقررات بوجود المرشدين الأكاديميين".

 

كما قالت الطالبة مريم المحمود من تخصص علوم: "أتيت اليوم إلى جامعة قطر لحضور اللقاء التعريفي ولدي كثير من المخاوف حول آلية تسجيل المقررات، ومواقع المباني الجامعية، وطبيعة الحياة في الجامعة، إلاّ أن اللقاء التعريفي اليوم أسهم في تلاشي هذه المخاوف إذ قام موظفو الجامعة والمرشدون بمساعدتنا في تسجيل المقررات وفق الخطط الدراسية المُخصصة لكل تخصص، كما قمنا بجولة في الحرم الجامعي للتعرف على مرافقها ومبانيها الحديثة".

 

وقالت الطالبة أسماء محمد النهاب من تخصص علوم: "ساهم اللقاء التعريفي في كسر الجليد مع الطلبة الجدد، حيث تعرفت على زميلات جدد ستشارك سويًا مقاعد الدراسة خلال السنوات الأكاديمية القادمة".