In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

SEARCH BY KEYWORD

FILTER

جامعة قطر ضمن أفضل 500 جامعة في العالم | Qatar University

جامعة قطر ضمن أفضل 500 جامعة في العالم

2017-09-10 00:00:00.0

ضمن تصنيف التايمز للتعليم العالي للجامعات العالمية للعام 2018 ، الذي تم الإعلان عنه مؤخرا،  وقعت جامعة قطر ضمن  أفضل 500 جامعة على مستوى العالم، جيث تقدمت إلى المراكز بين 401-500، كما حققت جامعة قطر المركز الثالث عربيا، في ذات التصنيف.

وهذه النتائج تعتبر إنجازا متميزا، تؤكد المنحى التصاعدي التدريجي، لجامعة قطر في سلم التصنيفات الدولية، الذي بدأ منذ سنوات، وخاصة مع تنامي السمعة الدولية للجامعة، وكذلك تطور البحث العلمي في جامعة قطر، والتفاعل المضطرد مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية حول العالم.

وفي تعليقه على هذا الإنجاز، قال سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر: "يعتبر وقوع جامعة قطر بين الجامعات الخمسمئة الأعلى تصنيفاُ في العالم طبقا لتصنيف THE الدولي للعام ٢٠١٨ ، وتحقيقها للمركز الثالث عربيا، إنجازا مهما ويؤكد على تميز الجامعة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي على مستوى قطر والمنطقة.

وأضاف : وتسلط هذه النتيجة الضوء على التطور الكبير الذي شهدته الجامعة خلال الأعوام الماضية، وبهذه المناسبة، أود أن أشكر جميع منتسبي جامعة قطر، لمساهمتهم في تحقيق هذا الإنجاز الهام.

وأكد الدرهم بأن جامعة قطر ستواصل التزامها بتوفير مخرجات أكاديمية وبحثية ذات جودة عالية، كما ستعمل على تلبية الاحتياجات المحلية والإقليمية، وفي ذات الوقت ستلتزم بالمعايير الدولية وأفضل الممارسات العالمية.".

تعتبر تصنيفات التايمز للتعليم العالي (THE) للجامعات العالمية مرجعا أساسيا في تحديد لائحة وأداء أفضل الجامعات التي تقوم بالبحوث المكثفة، وذلك بناء على معايير واضحة: التعليم، والبحث العلمي، ونقل المعرفة، والسمعة العالمية.

وتعتمد هذه التصنيفات على 13 مؤشرا للكفاءة بهدف توفير مقارنات شاملة ومتوازنة تعتبر بدورها مرجعا للطلبة والأكاديميين والقادة الجامعيين والحكومات وقطاع الصناعة، خلال عملية اختيار الجامعات.

وتندمج مؤشرات الكفاءة ضمن خمسة مجالات أساسية، وهي: التعليم:البيئة التعليمية (%30)، البحث العلمي: الكثافة والإيرادات والسمعة البحثية (%30)، الاستشهادات المرجعية البحثية،تأثيرات البحوث (%30)، السمعة العالمية:الموظفون، والطلبة، والبحوث(%7.5)، والإيرادات التي تحصل عليها الجامعة من قطاع الصناعة (%2.5).

ومنذ انطلاقتها عام 1973، كانت جامعة قطر هي مؤسسة التعليم العالي الرئيسية في قطر وهي تقدم اليوم تعليماً نوعياً يواكب المعايير العالمية لنحو 20 ألف طالب وطالبة، وملفاً بحثياً يعتبر الأسرع نمواً في المنطقة.

تضم الجامعة تسع كليات هي : الآداب والعلوم، الإدارة والاقتصاد، التربية، الهندسة، القانون،  الصيدلة، والشريعة والدراسات الإسلامية، العلوم الصحية، وأخيرا الطب، وتقدم  أوسع نطاق من البرامج الأكاديمية في الدولة، يتم تصميمها واختيارها على النحو الذي يفي ويلبي المتطلبات والاحتياجات المتزايدة للمجتمع القطري.

حيث تلتزم جامعة قطر  بتقديم تعليم عالي الجودة في نحو 79 برنامجا على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا، ونجحت الجامعة في الحصول على الاعتماد الأكاديمي للعديد من البرامج والتخصصات من افضل هيئات الاعتماد الأكاديمي العالمية.

كما تقدم جامعة قطر 34 برنامجا في  الدراسات العليا منها 4 برامج دكتوراه،  25 برنامجا لدرجة الماجستير، و4 برامج على مستوى الدبلوم، و بالإضافة إلى شهادة مهنية في الصيدلة "دكتور صيدلي".

ولا تقف طموحات وتطلعات الجامعة عند هذا الحد، بل تذهب إلى ما هو ابعد من ذلك حيث  تضع مسألة البحث العلمي من ضمن اولوياتها واهدافها الرئيسية خدمة لطلبتها بشكل خاص وللمجتمع والدولة بشكل عام، ويتجلى ذلك في إدخال ودمج عملية البحث في جميع جوانب الأنشطة الأكاديمية ونجاح الجامعة المستمر في الحصول على النسبة الأكبر من منح برنامج الأولويات الوطنية للبحث  وكذلك منح برنامج الخبرات البحثية لطلبة البكالوريوس في الجامعات في دوراتهما المتعددة.

كما تسهم الجامعة في خدمة المجتمع من خلال برامج مخصصة تهدف لتعزيز ثقافة البحث والاهتمام بالعلوم لدى طلبة المدارس، منها البيرق ومسابقة غازنا والحياة هندسة ومسابقة الحاسب الآلي. علاوة على ذلك، يستطيع افراد المجتمع  تحقيق واكتساب المزيد من المعرفة والتدريب في العديد من التخصصات من خلال برامج التنمية المهنية التي تقدمها كليات الجامعة.

كما تعزز الجامعة أهدافها لتصبح رائدة في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية في قطر عبر اتفاقيات وشراكات التعاون الأكاديمي والبحثي مع قطاع الصناعة والهيئات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية وقطاع الأعمال والمجتمع المدني داخل الدولة وخارجها.