In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

SEARCH BY KEYWORD

FILTER

انطلاق مؤتمر تمويل المشروعات الصغيرة و المتوسطة ورواد الأعمال في الجامعة | Qatar University

انطلاق مؤتمر تمويل المشروعات الصغيرة و المتوسطة ورواد الأعمال في الجامعة

2015-10-27 00:00:00.0
انطلاق مؤتمر تمويل المشروعات الصغيرة و المتوسطة ورواد الأعمال في الجامعة.jpg

د. حسن الدرهم : تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ركيزة أساسية لتحقيق التنوع الاقتصادي

عبدالعزيز آل خليفة : التزمنا بمضاعفة الجهود لدعم الشركات القطرية المتوسطة والصغيرة

د. نظام هندي : يأتي المؤتمر كتتمة ضرورية للدور الأكاديمي الذي تقوم به الجامعة

انطلق في  كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر المؤتمر العالمي بعنوان  "تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في العالم العربي"، والذي ينظم بالتعاون مع بنك قطر للتنمية.

يهدف المؤتمر بشكل رئيس إلى تسليط  الضوء على أهمية تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وكيفية إيجاد وسائل حديثة للتمويل تُسهم في تطور ونماء الشركات الصغيرة والمتوسطة في العالم العربي، كما يهدف هذا المؤتمر والمعرض المصاحب له  والذي سيستمر حتى اليوم الثلاثاء،  إلى تعزيز وترسيخ مفاهيم ريادة الأعمال بين الشباب في قطر، وتأهيلهم لاتخاذ المبادرات الريادية الفردية في عالم الأعمال، ليشكلوا محركًا أساسياً لنشاط وتنوع القطاع الخاص، انطلاقاً من مبادئ التنمية الاقتصادية للدولة والتي أرستها "رؤية قطر الوطنية 2030".

وقد افتتح المؤتمر سعادة د. حسن الدرهم رئيس جامعة قطر حيث قال في كلمته : بأنّ تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة تعتبر ركيزة أساسية لتحقيق التنوع الاقتصادي في دولة قطر، وذلك بهدف تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة وهي تعتبر إحدى ركائز رؤية دولة قطر الوطنية 2030 ، والتي تمت ترجمتها إلى أهداف وبرامج من خلال استراتيجية التنمية الوطنية 2011-2016،  والتي تعتبر الخطة المرحلية الأولى لتنفيذ أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

 وأضاف قائلاَ: " لقد حددت استراتيجية التنمية الوطنية بأن التنويع الاقتصادي يتطلب عدد من التدخلات الحكومية، والتي تتمثل في تطوير بيئة الأعمال وتشجيع المنافسة ودعم وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة".

كما نوّه د. الدرهم قائلاً: "من أجل دعم وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، فقد قامت الجهات المختصة بالدولة بعدد من المبادرات والتي تضمنت تهيئة البيئة المناسبة لرواد الأعمال وإيجاد مؤسسات متخصصة للعناية بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، متمثلة في بنك قطر للتنمية، وشركة قطر لحاضنات الأعمال، وشركة قطر للمناطق الاقتصادية وغيرها، بالإضافة إلى توفير البنى التحتية اللازمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة".

وأضاف قائلاً: "ومن أجل المشاركة في جهود الدولة لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتشجيع الابتكار والإبداع في مجال البحوث التطبيقية، فقد قامت جامعة قطر في سبتمبر 2013، بإنشاء مركز ريادة الاعمال، والذي يرتكز نشاطه على أربعة محاور وهي  خلق وترويج ثقافة ريادة الأعمال والابتكار وبناء قدرات ومهارات رواد الأعمال واحتضان ورعاية الأفكار الواعدة لطلاب جامعة قطر وتشجيع البحث العلمي في مجال ريادة الأعمال".

وأشار د. الدرهم إلى أنّ مثل تلك الجهود التي تقوم بها جامعة قطر تتكامل مع جهود الجهات الأخرى المعنية بالدولة في خلق جيل جديد من رواد الأعمال، وقادرة على المشاركة بفاعلية في خطط التنمية التي تقوم بها الدولة.

ونوّه إلى أنّ جهود البحث العلمي والتي تقوم بها الجامعة في مجال ريادة الأعمال هو انعكاس لدور الجامعة في خدمة المجتمع، وبحث المشكلات التي تواجهه وتقديم الحلول لصناع القرار، مما يساهم في تذليل الصعاب أمام رواد الأعمال.

واستطرد د. الدرهم بقوله بأن هذا المؤتمر المشترك بين الجامعة وبنك قطر للتنمية يهدف إلى التعرف على آليات تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في العالم العربي، وكيفية تطويرها وذلك بالاستفادة من تجارب الدول المتقدمة والدول الإسلامية في مجال تنمية هذا القطاع الهام.  

كما أشار د. الدرهم إلى أنّ وجود نخبة من خبراء المال والاقتصاد والأكاديميين في هذا المؤتمر هو أمر عظيم يُسهم في تبادل الخبرات في مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومناقشة المشكلات التمويلية التي تواجه رواد الأعمال، وتقديم بعض الحلول والمقترحات والتي من المؤمّل أن تخدم صناع القرار في قطر والعالم العربي.

وعن أهمية هذا المؤتمر، نوّه د. الدرهم إلى أن المؤتمر يعتبر فرصة للتواصل بين الدول العربية مع بعضها البعض في مجال مناقشة البحوث العلمية الخاصة بتنمية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وفرصة للتواصل بين الباحثين والمهنيين وصانعي السياسات.

ونيابة عن سعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي و رئيس مجلس إدارة بنك قطر للتنمية، قال السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة  الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية: "أشكر القائمين على المؤتمر المشترك بين جامعة قطر وبنك قطر للتنمية، لمناقشة تحديات التمويل التي تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الوطن العربي".

وأضاف السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة  قائلا: "لطالما واجهت الشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل عام العديد من التحديات، مثل صعوبة الحصول على التمويل، وعدم وجود ضمانات كافية، إضافة إلى غياب المؤسسات المالية والاستشارية  المتخصصة في دعم وتشجيع هذا القطاع.

ولقد التزم بنك قطر للتنمية بمضاعفة جهوده لتوفير الدعم والمساعدة لجميع الشركات القطرية الصغيرة والمتوسطة التي تسعى إلى السير قدماً مع قطر في مسيرتها التنموية، عبر إطلاق العديد من المبادرات والمنتجات الاستراتيجية الهامة ".

وتابع آل خليفة قائلا : واستثمرنا بشكل كبير في خدمة العملاء، كما حرصنا على مواصلة الجهود لضم أقوى الشركاء للمضي سوياً نحو النجاح،  ومن خلال المنتجات والخدمات الرئيسية والمتمثلة في التمويل المباشر، والتمويل غير المباشر (الضمين)، والخدمات الاستشارية، والترويج للصادرات من خلال برنامج "تصدير"، تمكن بنك قطر للتنمية من تحفيز قطاع الشركات الصغيرة و المتوسطة وتشجيعيه على النمو ودفع الشركات القطرية نحو المشاركة في المسيرة الاقتصادية.  

واستطرد الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية : والآن، يحرص بنك قطر للتنمية على تقديم خدماته ومنتجاته للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة وأصحاب المشاريع من خلال مفهوم "النافذة الواحدة"، والذي يمكنهم من إنهاء معاملتهم في زيارة واحدة قصيرة وبسيطة وذلك دعماً لمسيرتهم الطموحة في النمو والتطوير،  إننا في بنك قطر للتنمية نؤمن بفلسفة بسيطة في مفهومها، عميقة في تأثيرها تؤكد على أن نجاح الشركات الصغيرة والمتوسطة يمثل حجرا الزاوية لبناء اقتصاد قوي ومزدهر وقادر على المنافسة".

وقد أشار السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية إلى أنه في العام الماضي، قام معالي رئيس الوزراء بتدشين حاضنة قطر للأعمال بجهود مشتركة مع دار الانماء الاجتماعي على مساحة 20 ألف متر مربع لتكون أكبر حاضنة أعمال متعددة الاستخدامات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما يؤكد من جديد حرص البنك على توفير كافة سبل الدعم على أعلى المستويات العالمية وذلك من خلال توفير المساحات المكتبية، وورش العمل، والمختبرات، وخدمات الإنتاج، والدعم الفني والإداري، وبرامج التوجيه والإرشاد.

وعن أهمية مؤتمر تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في العالم العربي، قال السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية: "نعمل على دعم جهود الدولة في مساعدة قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتشجيع البحث الأكاديمي في مجال توفير التمويل لهذه الشركات، واستعراض التجارب الناجحة لبعض الدول المتقدمة والنامية في مجال تيسير الحصول على تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكيفية الاستفادة منها، إن هدفنا في المقام الأول هو المساهمة في تحقيق التنوع الاقتصادي لدولة قطر من خلال دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة. وهو الأمر نفسه الذي يتعلق بتوفير فرص العمل والاستثمار لأبناء هذا الوطن".

وفي كلمته خلال المؤتمر، أكد د. نظام هندي عميد كلية الادارة والاقتصاد في جامعة قطر على  أن هذا المؤتمر الهام الذي تنظمه الجامعة، يأتي كتتمة ضرورية للدور الأكاديمي الحيوي الذي تقوم به جامعة قطر من خلال برامجها الاكاديمية المتنوعة الاختصاصات لتعزيز البحث العلمي في مجال ريادة الأعمال و تحديدا إشكالية التمويل وتشجيع التعاون بين المؤسسات المالية و الجامعة في مجال البحوث التطبيقية.

وأضاف د. هندي : "تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة عددا من التحديات خلال مراحل تطورها، ويمثل الحصول على التمويل التحدي الرئيسي للقيام بهذه المشروعات ونموها، و يهدف هذا المؤتمر إلى مناقشة آليات تيسير حصول المشروعات الصغيرة والمتوسطة على التمويل اللازم من خلال تطوير السياسات الحكومية الخاصة بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتبسيط الضمانات المطلوبة للحصول على التمويل، وتقوية دور المؤسسات المالية العاملة في هذا المجال حتى يمكنها مواجهة الطلب المتزايد على الموارد المالية وذلك نظرا لأن عرض هذه الموارد غير كاف  لمواجهة  هذا الطلب المتزايد".

وأشار د. هندي إلى الجهود الحكومية في هذا الصدد منها الإصلاحات المؤسسية من خلال تعديل التشريعات الخاصة بالأعمال وتحديث المؤسسات الحكومية، ودعم جهود بنك قطر للتنمية لتحفيز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وبناء قدرات ريادة الأعمال من خلال تصميم برامج تعليمية وتدريبية خاصة لتطوير ثقافة ريادة الأعمال.

من جانبه، قال د. محمود عبداللطيف مدير مركز ريادة الأعمال في جامعة قطر : "إن الهدف من المؤتمر المقترح هو دعم جهود الدولة في مساعدة  المشروعات الصغيرة والمتوسطة للحصول على التمويل بالعالم العربي بشكل ميسر، من خلال عملية تبادل المعلومات والخبرات.

حيث يسعى المسؤولون الحكوميون والمصرفيون والعاملون في مجال التنمية إلى تجاوز المعرفة النظرية البحتة والاعتماد على أسلوب التلقين دون مشاركة، فهم يريدون أن يكونوا على اتصال بشكل مباشر مع أقرانهم الذين يواجهون تحديات مشابهة حتى يستطيعوا التعلم من خبراتهم العملية في كيفية التنمية والقيام بإصلاح السياسات خاصة في هذا المجال".  

وفي كلمة له في الجلسة الافتتاحية، قال السيد داتوك محمد بن يونس رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك المشروعات الصغيرة والمتوسطة في ماليزيا : "تعتبر الشركات المتوسطة والصغيرة عنصرًا أساسيًا لتحقيق التقدم والنمو المستدام لاقتصاد أي دولة، ويبقى الحصول على الدعم والتمويل المالي تحديًا يقف في طريق نجاح المشروعات المتوسطة والصغيرة، ويمكن للمؤسسات والهيئات المالية أن تحل هذه المشكلة من خلال مساعدة تلك المشروعات والشركات في التغلب على صعوبات التمويل، وهو ما سيُسهم في توسيع وازدهار هذه المشروعات".

ويستضيف الملتقى عدداً من خبراء المال و الاقتصاد و الباحثين في مجال ريادة  الأعمال على المستوى الدولي منهم على سبيل المثال د. بدر مال الله مدير المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت، والسيد محمد رادزيف الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك المشروعات الصغيرة و المتوسطة بماليزيا،  والدكتورة جوليا ديفلين  الاستشارية بمعهد بروكنج والخبيرة السابقة بالبنك الدولي، بالإضافة إلى مشاركة عدد من خبراء بنوك التنمية الإسلامية.

وتناقش جلسات وفعاليات الملتقى عدد من الجوانب المرتبطة بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال،  منها تمويل البنوك للمشروعات الصغيرة و المتوسطة، ودور الحكومات في تيسير تمويل المشروعات الصغيرة و المتوسطة، ودور رأس المال المخاطر في تمويل الانشطة الاقتصادية المختلفة للمشروعات الصغيرة و المتوسطة في  قطر والدول  العربية.

يذكر أن هذا المؤتمر يتم تنظيمه برعاية عدد من المؤسسات المالية و المصرفية، حيث أن بنك قطر للتنمية هو الراعي الاستراتيجي لهذا المؤتمر،  أما الراعي الذهبي فهو  بنك قطر الوطني، والراعي الفضي هما البنك التجاري و مصرف قطر الإسلامي، و الراعي البرونزي بنك قطر الدولي .

Related Files