In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

SEARCH BY KEYWORD

FILTER

استمرار الجهود التثقيفية والتوعوية لطلاب المدارس بحملة (بداية ذكية) في جامعة قطر | Qatar University

استمرار الجهود التثقيفية والتوعوية لطلاب المدارس بحملة (بداية ذكية) في جامعة قطر

2019-04-02
جانب من أنشطة الحملة مع الأطفال

يُشرف عليها قسم تغذية الانسان، كلية العلوم الصحية بجامعة قطر

تهدف الحملة إلى بناء مجتمع صحيح نفسيًا وبدنيًا

يواصل قسم تغذية الانسان، بكلية العلوم الصحية في جامعة قطر قيادة حملته التوعوية "بداية ذكية" التي تهدف إلى ترقية الوعي المجتمعي حول التنشئة الغذائية السليمة لدى فئة طلاب المدارس. وفي هذا السياق أبدت وزارة التعليم والتعليم العالي بدولة قطر استجابة سريعة واهتمامًا بالغًا وتعاونًا وثيقًا مع الحملة التوعوية، إذ أعدت قائمة بالمدارس والمؤسسات التربوية لتفعيل برنامج الحملة وأنشطتها والشروع في تطبيق الاستراتيجية الغذائية التي تقودها كلية العلوم الصحية بجامعة قطر.

حملة "بداية ذكية" تعد فكرة رائدة ينتظر أن يكون لها أعمق الأثر على المجتمع القطري، فالحملة تسير باتساق مع رؤية الدولة الاستراتيجية 2030 التي تهدف إلى بناء أجيال أصحاء بدنيًا ونفسيًا، يشكلون البنية التحتية الصلبة للمستقبل، التي بالضرورة ستضمن استمرارية التنمية والازدهار، وذلك انطلاقًا من مبدأ الاستثمار في الإنسان الذي يعد محور النهضة ومحركها.

وتعمل الحملة وفقاً لثلاثة أهداف رئيسية، تبدأ بغرس أهمية التوازن الغذائي لدى طلاب المدارس، عبر تكثيف الجهد التثقيفي المبتكر، والمتعلق بالهرم الغذائي، والطعام الصحي وانعكاساته على الإنسان والتنمية والإنتاج. والهدف الثاني هو أهمية ممارسة الحركة واللعب، وهو الأمر الذي يعد معضلة تحاصر الأجيال الحديثة التي وقعت في أسر الإلكترونيات والألعاب الرقمية. وهذا ما أدى إلى تفاقم أمراض السمنة وخلل النمو وكافة مظاهر العلل المتعلقة بقلة الحركة لدى الأطفال. فاللعب كما هو مثبت علمياً أداة التطور البدني والعقلي لدى الطفل، وسبيله الأمثل للنشوء السوي نفسيًا وجسديًا. أما الهدف الثالث فهو مبدأ شرب المياه يوميًا، وتحويل ذلك الهدف إلى عادة سلوكية، تفرض نفسها على طبيعة حياة الطفل في المنزل والمدرسة، كون المياه هي الحافظة الأساسية للقوة العقلية والبدنية.

إنَّ حملة "بداية ذكية" تأتي في فترة حرجة ينتشر فيها مرض السمنة لدى الأطفال في دولة قطر، إذ باتت معضلة كبرى تهدد المسيرة التقدمية للدولة. وبخصوص هذا الشأن أعلنت وزارة الصحة العامة في مارس 2018 بلوغ نسبة الطلاب الذين يعانون من انتشار السمنة وزيادة الوزن إلى 43% من إجمالي طلاب المدارس في قطر. وهي النسبة التي أوشكت على الوصول إلى نصف عدد طلاب المدارس.

أخصائي التغذية الصغير

من ضمن الاستراتيجيات التي تتبعها الحملة هي تقليص الفارق العمري بين الموجه والمتلقي، ولهذا دأبت حملة "بداية ذكية" أن تصنع كوادر طلابية تقوم بدور الأخصائي الغذائي في المدرسة، كون هذه الخطوة تسهل من عملية ترسيخ القيم الغذائية، وإعداد قيادات مستقبلية، بالإضافة لإضفاء حالة من الودية والسلاسة في سير عمل الحملة، كون المعلومة نابعة من الطفل وموجهة إلى الطفل.

فكر تربوي يمزج المتعة بالمعلومة الثمينة

تعتمد حملة "بداية ذكية" التي تقودها كلية العلوم الصحية بجامعة قطر أساليب تربوية تساير أخر ما توصل إليه علم التربية والتنشئة الاجتماعية، فالحملة هي عبارة عن جرعة ترفيه مكثفة تشمل حزمة معلومات علمية غزيرة. والفعاليات تتنوع بين العروض المسرحية، وألعاب رياضية ومنافسات حركية شيقة، تندرج تحت مظلة الأنشطة الترفيهية التي تجمع بين الجهد العقلي والبدني. ويؤمن فريق حملة "بداية ذكية" بأهمية رأس المال البشري الذي يعد المحرك الأساس وقطب الرحى في عملية البناء والتنمية لدولة قطر، إذ تقوم الرؤية الاستراتيجية للدولة على محورية الإنسان كركيزة أولى لتحقيق التقدم ومواصلة الوثبات التنموية.

الجدير بالذكر أن دولة قطر تحتل المرتبة الأولى عربيًا في دليل التنمية البشرية، بحسب تصريح الأمين العام لوزارة الخارجية القطرية أحمد بن حسن الحمادي في أبريل الماضي.

Related Files
  • أثناء تطبيق إحدى الأنشطة التثقيفية