In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

SEARCH BY KEYWORD

FILTER

هل ستشهد الأزمة الخليجية نهايتها بعد كأس الخليج العربي وقمة مجلس التعاون الخليجي؟ | Qatar University

هل ستشهد الأزمة الخليجية نهايتها بعد كأس الخليج العربي وقمة مجلس التعاون الخليجي؟

2019-12-07 00:00:00.0
Dr. Hasan Al Sayed

بعد اعلان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عن موعد ومكان انعقاد اجتماع الدورة الأربعين لمجلس التعاون الخليجي والذي سوف يُعقَد في الرياض في يوم 10 ديسمبر 2019 وبيانه أن القمة سوف تخرج بقرارات بناءة تعزز من اللُحمة الخليجية وتعمق الروابط والتعاون بين الدول الأعضاء، عاد الحديث مجددا عن انفراج لحل أزمة الخليج، وهو الحيث ذاته الذي ساد بعد اعلان مشاركة منتخبات كل من الامارات والبحرين والسعودية في بطولة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين والتي يقام حاليًا في الدوحة، عاصمة قطر.

هذا وكان معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية المسحية (SESRI) في جامعة قطر قد أعلن مؤخراً عن نتائج الاستطلاع القصير عن مشاركة منتخبات كل من الامارات والبحرين والسعودية في بطولة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين والذي يقام في قطر. أعدت هذه الدراسة على المستوى الوطني وتضم كلاً من المواطنين القطريين (العدد=795) والمقيمين (العدد=721) .

بشكل عام، أفادت غالبية المواطنين القطريين (82%) والمقيمين (94%) أنهم يرحبون بمشاركة البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في كأس الخليج العربي 2019.

يعتقد غالبية المقيمين وما يقارب من نصف المواطنين القطريين أنه من المحتمل أن تؤدي

مشاركة كل من البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في الدورة 24 لبطولة كأس الخليج العربي في الدوحة إلى رفع الحصار المفروض على قطر بشكل نهائي.

وقد أشارت نتائج الدراسة إلى أن كلاً من المواطنين القطريين والمقيمين يأملون أن تؤدي هذه البطولة إلى إنهاء الأزمة الخليجية، حيث يعتقد ما يقرب من نصف المواطنين القطريين (48%) وما يعادل ثلاثة أرباع المقيمين (76%) أنه من المحتمل جداً (12% من القطريين) أو من المحتمل إلى حد ما (36% من القطريين) أن تؤدي مشاركة البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة إلى نهاية الأزمة الخليجية. وتظل هذه النسب أعلى بكثير بين المقيمين (34% و42%على التوالي). بقية المستجيبين من المجموعتين كانوا محايدين أو صرحوا بأنه لا علم لهم.

 إلى أي مدى تعتقد أن مشاركة هذه الدول) البحرين والسعودية والإمارات(في هذه البطولة ستؤدي إلى رفع الحصار المفروض على قطر؟

فيما يتعلق بالتوعية العامة عن البطولة، أفاد كل من المستجيبين القطريين والمقيمين أن شبكة الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي، والتلفزيون هي المصادر الرئيسية للأخبار حول بطولة كأس الخليج.