In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

مركز جامعة قطر للعلماء الشباب يختتم الدورة الثامنة لبرنامج العلوم في الرياضة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية القطرية | Qatar University

مركز جامعة قطر للعلماء الشباب يختتم الدورة الثامنة لبرنامج العلوم في الرياضة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية القطرية

2022-04-05
جانب من التكريم

اختتم مركز جامعة قطر للعلماء الشباب رحلة تعليمية ورياضية شيقة دامت عدة أشهر شارك فيها نخبة من الطلبة المتميزين في أنشطة الدورة الثامنة من برنامج العلوم في الرياضة، حيث شارك في هذه الدورة 22 طالبًا وطالبة من الصفين العاشر والحادي عشر في ورشة علمية قاموا فيها بأنشطة متنوعة تختص بالعلوم الرياضية. وتم تكريم الطلبة في حفل أقيم بجامعة قطر يوم الأحد الموافق 27 مارس 2022. بحضور لاعبين رياضيين من اللجنة الأولمبية القطرية، وباحثين من جامعة قطر، وشخصيات بارزة من خارج الجامعة، إضافة إلى جميع الطلبة المشاركين في البرنامج.

يُعنى برنامج العلوم في الرياضة بتقديم تجربة تعليمية مختلفة للطلبة حيث يتم دراسة مواضيع علمية في مجالات الستيم (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات) في إطار رياضي، الأمر الذي يحفز على اكتساب المعرفة وتطبيقها عمليًا. وهدف البرنامج إلى ترسيخ أسس علمية جديدة في عقول طلبة المرحلة الثانوية وتعريفيهم على مجالات علمية كالهندسة الرياضية وعلوم المواد الرياضية وتأثيرها على طرق اللعب وكفاءة اللاعبين. ومن أحد أسباب نجاح هذه الدورة من البرنامج هو التعاون البناء مع اللجنة الأولمبية القطرية متمثلًا في مشاركة لاعبين رياضين كملهمين ومرشدين للمجموعات المشاركة، حيث قدموا دور كبير في مرحلة تحدي ابتكار لعبه رياضية وتصميم أدوات اللعب. وساهم اللاعبين بإمداد الطلبة بخبرتهم ومنظورهم الرياضي الذي اجتمع مع الكم العلمي الكبير الذي اكتسبه الطلبة من الورشة.

وخلال حفل التكريم استعرض المركز أهم إنجازات الطلبة المتمثلة في ابتكارات لألعاب رياضية جديدة مبنية على أسس علمية دقيقة تم تطويرها من قبل الطلبة وبإشراف الباحثين في المركز. وتنوعت الألعاب الرياضية لتشمل إحياء لألعاب شعبية كانت تمارس في قطر قديمًا وتطوير الأدوات المستخدمة فيها لتصبح أكثر حداثة مثل لعبة الكيرم والدحروج. بالإضافة إلى العاب تجمع بين القوة البدنية ومهارة التفكير والتركيز، وأخرى تعتمد على العمل الجماعي وتعاون الفريق للفوز. كما ركز الطلبة في تصميم الأدوات الرياضية المختلفة على استخدام مواد لا تضر بالبيئة والاعتماد على مبدأ إعادة استخدام المواد لتقليل النفايات وتطبيق مفهوم الاستدامة.

وفي كلمتها بالمناسبة، توجهت الأستاذة الدكتورة نورة آل ثاني، مدير مركز جامعة قطر للعلماء الشباب، بكلمة للطلبة المكرمين مشيدة بإنجازاتهم وما تجلى منهم من أبداع ومثابرة طوال فترة البرنامج. وقالت في كلمتها:" نهنئ جميع الطلبة الفائزين ونبارك لهم انجازاتهم التي نتجت من البحث والمثابرة والتقصي والتدقيق في المواد والأدوات المبتكرة التي يمكن استخدامها في ألعاب رياضية جديدة، فأكثر ما يميز برامج المركز هو دمج الطلبة في الواقع والأنشطة التي تجذبهم كالرياضة، وإننا نسعى دائما لخلق الشراكات مع الجهات التي تساهم في تحقيق رؤى المركز وتقديم الأفضل لمنتسبيه".

كما توجهت أ.د نورة بالشكر للجنة الأولمبية والأبطال الرياضيين المشاركين منهم: لاعبة القوى بشاير المنوري، وبطل التايكواندو عثمان بوالعراس، وبطل الكاراتيه عبد الله دلول، لدعمهم للطلبة وكونهم عامل رئيسي في تحفيزهم ونجاح الدورة الثامنة. كما شكرت شركاء المركز وهم اليونسكو-مكتب الدوحة واللجنة القطرية الوطنية للتربية والثقافة والعلوم.

وحصلت مجموعة استاد الريان على المركز الأول، أما مجوعة استاد خليفة بالمركز الثاني وكلاهما من مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين. وفازت طالبات مجموعة استاد الجنوب من مدرسة رابعة العدوية الثانوية للبنات بالمركز الثالث، وتم تكريم مجموعة استاد الوسيل من مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين ومجموعة استاد المدينة التعليمية من مدرسة زبيدة الثانوية للبنات.

ومن الجدير بالذكر، أنه قد تم تحكيم جميع المشاريع الرياضية المشاركة في السابع عشر من شهر فبراير 2022 في مسابقة نهائية تمت إقامتها عن بعد. وخلال يوم التحكيم عرضت المجموعات مشاريعها الرياضية أمام لجنة من المحكمين ذوي الخلفيات العلمية والرياضية، وعرضوا أفلاما توثق رحلت مشاركتهم في البرنامج التي تم نشرها على اليوتيوب. ووجه المحكمين العديد من الأسئلة للطلبة اللذين أبدوا معرفة كبيرة والمام بجميع جوانب الرياضة والاسس العلمية التي بنيت عليها.